اختباراتُ السَّمع

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

على الرَّغم من قدرة الطبيب العام أو المُمرِّضة المُمارسة على فحص الأذنين، ولكنَّهما يُحوِّلان الشخصَ إلى الطبيب الاختصاصي عندَ فحص السمع عادةً.

تُستَعملُ مجموعةٌ من الاختبارات المختلفة للتحقُّق من قيام الأذنين بوظيفتهما وقدرتهما على سماع مستويات الصوت المختلفة.

تتضمَّن اختباراتُ السمع الشائعة مايلي:

● اختبارات الإصدار الأذني السمعي التلقائي Automated otoacoustic emissions (AOAE) tests، حيث يُوصَلُ جهاز الكمبيوتر بسمَّاعةٍ أذنيَّةٍ تصدر منها أصواتُ نقرٍ ليقومَ بقياس ردَّة فعل الأذن.

● اختبارات الاستجابة السمعيَّة التلقائية لجذع الدماغ Automated auditory brainstem response (AABR) tests، حيث توضعُ مجسَّاتٍ أو حسَّاسات على الرأس والرقبة لتحرِّي استجابة الأعصاب للصوت الصادر من خلال سمَّاعات الأذن.

● اختبارات قياس سمع النغمة النقيَّة Pure tone audiometry tests، يجري تشغيلُ أصوات لها درجاتٌ وتردُّداتٌ مختلفة من خلال سمَّاعات الأذن عادةً، ويُضغطُ على الزرِّ عندَ سماعها.

● اختبارات التوصيل السمعي العظمي Bone conduction tests، حيث يُوضَع مِجسٌّ لاهتزازات الصوت ويُضغطُ على العظم خلف الأذن، لاختبار جودة وظيفة العصب السمعي.

تختلف الاختباراتُ المُستَعملة بين البالغين والأطفال عادةً، إلاَّ أنَّها جميعاً غيرُ مؤلمةٍ على الإطلاق.

يجري تسجيلُ نتائج بعض هذه الاختبارات على رسمٍ بياني يُسمَّى مُخطَّط السمع Audiogram، حتى يمكن تحديدُ نوع نقص السمع الحاصل.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الكلمات الرئيسيَّة: اختبارات السمع Hearing tests، اختبارات الإصدار السمعي الأذني التلقائي، Automated otoacoustic emissions (AOAE) tests، اختبارات الاستجابة السمعيَّة التلقائية لجذع الدماغ، Automated auditory brainstem response (AABR) tests، اختبارات قياس سمع النغمة النقية، Pure tone audiometry tests، اختبارات التوصيل العظمي، Bone conduction tests، الصمم أو نقص السمع التوصيلي Conductive hearing loss، مُخطَّط السمع Audiogram، الصمم أو نقص السمع الحِسِّي العصبي Sensori-neural hearing loss.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016