اضطراب الشخصيَّة المعادي للمجتمع

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لتشخيص الإصابة باضطراب الشخصيَّة المعادي للمجتمع، ينبغي أن يكونَ لدى الشخص تاريخٌ من الاضطراب السلوكي conduct disorder قبلَ بلوغه سنَّ 15 عاماً.

يُشَخَّصُ اضطرابُ الشخصية المعادي للمجتمع من خلال إجراء تقييمٍ نفسيٍّ دقيق. ولا يمكن وضعُ التشخيص إلاَّ إذا بلغ عمرُ الشخص 18 عاماً أو أكثر، وكان لديه ثلاثة من المعايير التالية على الأقلّ:

* خرق القوانين بشكلٍ متكرِّر.

* الخِداع بشكلٍ متكرِّر.

* الاندفاع أو العجز عن التخطيط للمستقبل.

* أن يكونَ مُتهيِّجاً irritable أو عدوانيَّاً aggressive.

* الاستهتار بسلامته أو بسلامة الآخرين.

* عدم الشعور بالمسؤوليَّة دائماً.

* عدم الندم.

ينبغي ألاَّ تكونَ هذه العلاماتُ جزءاً من نوبة فصامية schizophrenic أو هَوَسية manic، ولكنها يجب أن تكونَ جزءاً من شخصيَّة الشخص اليوميَّة.

يُصبحُ هذا السلوكُ أكثرَ تطرُّفاً وعِناداً في أواخر مرحلة المراهقة وأوائل العشرينيَّات من العمر. وقد يتحسَّنُ بمرور الوقت عندَ بلوغ الشخص الأربعينيَّات من عمره.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الكلمات الرئيسيَّة: اضطرابات الشخصيَّة، personality disorders، اضطراب الشخصيَّة المعادي للمجتمع، Antisocial personality disorder، التغيُّب عن المدرسة، الجنوح، delinquency، عدوانيّ، aggressive، سلوك إجراميّ، criminal behavior، اضطراب السلوك، conduct disorder، العلاج السلوكي المعرفي، cognitive behavioural therapy (CBT)، علاج تخاطبي، talking therapy، العلاج بالإقناع العقلاني، Mentalisation-based therapy (MBT)، البرامج الجماعيَّة، community-based programmes، المعالجة الجماعيَّة بتبادل الآراء، Democratic therapeutic communities (DTC)، التحفيز الذاتيُّ، Self-motivation، كاربامازيبين، carbamazepine، الليثيوم، lithium، مثبِّطات استرداد السيروتونين الانتقائيَّة، selective serotonin reuptake inhibitors (SSRIs)

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 سبتمبر 2016