الوهن العضلي الوبيل

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

قد يستغرق تشخيصُ الوهن العضلي الوبيل وقتاً طويلاً، وذلك لأنَّ ضَعف العضلات عرضٌ شائعٌ للكثير من الحالات المختلفة.

يطَّلع الطبيبُ على تاريخ الشخص الصحِّي وعلى أعراضه. وقد يشتبه بوجود إصابةٍ بالوهن العضلي الوبيل عندَ وجود اضطرابٍ في حركات العين، أو عند وجود ضَعف في العضلات مع سلامة إحساس الشخص بالأشياء. وتظهر لدى حوالي 50% من الأشخاص المصابين بالوهن العضلي الوبيل رؤيةٌ مزدوجة (شفع) double vision أو تدلِّي الجفن eyelid droop في بداية الإصابة، كما تظهر هذه الأعراضُ عندَ أكثر من 90% من الأشخاص المصابين بهذا المرض خلال تفاقمه.

وقد تُحوَّل الحالةُ إلى الطبيب المختصّ بمعالجة الأمراض العصبيَّة، والذي يُجري بعضَ الاختبارات التي تساعد على تأكيد التشخيص.



 

 

 

كلمات رئيسية:
: الوهن العضلي الوبيل، myasthenia gravis، حالة مناعية ذاتية، autoimmune condition، تدلِّي الجفن، eyelid droop، استئصال الغدَّة الزعتريَّة، التوتة، thymus gland، استئصال التوتة، thymectomy، ورم الغدة الزعتريَّة، thymus gland tumour، الوهن العضلي الوبيل الكامن، underlying myasthenia gravis.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016