أنفلونزا الطيور

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تجِبُ استِشارةُ الطبيب مُباشرةً بعدَ ظُهور الأعراض المذكورة سابِقاً، أو إذا كان الشخصُ في منطقة انتشرت فيها عدوى أنفلونزا الطيور خلال آخر أسبوعين.

تُشخَّص الإصابةُ بالعدوى استِناداً إلى الأعراض والاحتِمال في تعرُّض الشخص إلى طيور أصابتها العدوى.

إذا اشتبه الطبيبُ بالعدوى، سيطلب إجراء الفُحوصات التالية لتأكيد الحالة أو استبعاد الإصابة:

  • صُورة شعاعية للصدر.
  • التحرِّي عن الفيروسات باستِخدام مسحةٍ للأنف والحلق.
  • اختِبارات للدَّم.

وإذا كانت الاختباراتُ الدمويَّة طبيعية، وكذلك الصورة الشعاعيَّة للصدر، فمن غير المرجَّح أن يكونَ لدى الشخص أنفلونزا الطيور.



 

 

 

كلمات رئيسية:
أنفلونزا الطيور، bird flu، avian flu، فيروس H5N1، فيروس H7N9، التِهاب رِئوي pneumonia، مُتلازِمة الضائِقة التنفُّسية الحادَّة، acute respiratory distress syndrome، أوسيلتاميفير، oseltamivir، تاميفلو، tamiflu.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016