بول الفراش (السَّلس الليلي)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تسعى الخطَّةُ الموصى بها عادةً إلى تجريب بضع تدابير أوَّلاً، مثل التقليل من كمٍّية السوائل التي يشربها الطفلُ في المساء، والتأكُّد من ذهابهم إلى الحمَّام قبل النوم.

كما أنَّ من المهمِّ طمأنةُ الطفل بأنَّ كلَّ شيء يجري على ما يُرام؛ ولا يفيد توبيخُه أو معاقبتُه بسبب تبوُّله ليلاً على الفراش، لأنَّ ذلك لا يساعد على حلِّ المشكلة، بل يمكن أن يُفاقمَها. ومن المهمَّ التعاطفُ معه، وإخبارُه بأنَّه سيتحسَّن.

إذا لم تأتِ هذه التدابيرُ وحدَها بنتيجة جيِّدة، يُوصى باستعمال جهاز تنبيه لبول الفراش، وهو وسائدُ حسَّاسةٌ للرطوبة يرتديها الطفلُ فوق ثيابه الليلية، وتصدر صوتاً تحذيرياً عندما يبدأ الطفل بالتبوُّل. وبمرور الوقت، يتدرَّب الطفلُ على الاستيقاظ بمجرَّد امتلاء المثانة. وإذا لم تنفع هذه الوسيلةُ، يمكن استعمالُ دواء يُسمَّى ديسموبرسِّين desmopressin أو أوكسيبوتينين oxybutinin.

يستجيب معظمُ الأطفال جيِّداً للمعالجة، مع أنَّ بولَ الفراش يعود مؤقَّتاً في بعض الأحيان.



 

 

 

كلمات رئيسية:
بولُ الفراش، bedwetting، السَّلس الليلي، nocturnal enuresis، ديسموبرسِّين، desmopressin، أوكسيبوتينين، oxybutinin، بولُ الفراش عند البالغين

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016