ورم القواتم

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ما دام أنَّه لا يمكن التنبُّؤُ بالأعراض، فقد يكون من الصعب حدوثُ الهجمات عندَ مراجعة الطبيب. ولذلك، ينبغي أن يحاولَ الشخصُ وصفَ ما يُعاني منه من أعراضٍ بأدقِّ التفاصيل. وقد يكون تسجيلُ الشخص لما يشكو منه من أعراض في مفكَّرته مساعداً على تشخيص الحالة.

قد يرغب الطبيبُ في استبعاد الأسباب المحتملة الأخرى لحدوث الأعراض، مثل الأدوية أو هجمات الهلع panic attacks. ويُشار إلى أنَّه من النادر حدوثُ ورم القواتم بالمقارنة مع الأسباب الأخرى لظهور أعراضٍ مشابهة.

قد يطلب الطبيبُ إجراءَ اختباراتٍ بوليَّة لقياس مستويات نورميتادرينالين normetadrenaline وميتادرينالين metadrenaline (وهما من نواتج تخرُّب الأدرينالين والنورأدرينالين)، أو قد يُحوِّل الشخصَ إلى اختصاصي لإجراء اختبارات للدم أو للبول.

إذا كانت مستوياتُ الهرمونات شديدةَ الارتفاع عن الحدِّ الطبيعي، فقد يُحوَّل الشخصَ إلى طبيبٍ اختصاصي يمكن أن يطلب صورةَ بالتصوير المقطعي المحوسب computerised tomography (CT) scan أو بالرنين المغناطيسي  magnetic resonance imaging (MRI) scan للغدة الكظرية، أو قد يطلب إجراءَ اختباراتٍ أخرى.

وإذا كشفت نتائجُ الفحص وجودَ ورمٍ في الغدة الكظرية، فمن المحتمل تحويل الحالة إلى طبيب الجراحة لاستئصالها. ومن الضروري عدمُ إجراء هذه الجراحة مباشرةً، لأنَّه ينبغي استعمالُ بعض الأدوية لعدة أسابيع لتحضير الجسم لهذه العملية.



 

 

 

كلمات رئيسية:
ورم القواتم، phaeochromocytoma، الغدة الكظرية، adrenal glands، لبُّ الكظر، adrenal medulla، أدرينالين، adrenaline، النورأدرينالين، noradrenaline، متلازمة الأورام الغديَّة الصماوية المتعددة، multiple endocrine neoplasia (MEN)، متلازمة فون هيبل-ليندو،von Hippel-Lindau (VHL) syndrome، الورام الليفي العصبي، neurofibromatiosis type 1 (NF1)، نورميتادرينالين، normetadrenaline، ميتادرينالين، metadrenaline، حاصرات ألفا، alpha blockers، حاصرات بيتا، beta blockers.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016