استِبدال مفصل الورك

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

قد يكُون من الضروري استِبدال مفصل الورك إذا لحِق الضرر بواحد منهما أو كليهما معاً وأدَّى هذا إلى ألم مُستمرٍّ أو مشاكِل عند القيام بنشاطاتٍ يوميَّةٍ، مثل المشي وقيادة السيارة وارتِداء الملابِس.

تنطوي بعضُ الأسباب الشائِعة لتضرُّر مفصل الورك على:

• الفُصال العظميّ أو خُشونة المفصَل osteoarthritis (يُسمَّى التِهاب المفاصِل بالبِلى والاهتِراء wear and tear arthritisأيضاً)، ممَّا يُؤدِّي إلى احتِكاك العِظام ببعضها بعضاً.

• التِهاب المفاصل الرُّوماتويديّ rheumatoid arthritis، ويُسبِّبه جِهازُ المناعة عندما يُهاجِم بالخطأ بِطانةَ المفصل، ويُؤدِّي إلى ألم وتيبُّس.

• كسر الورك hip fracture إذا تعرَّض مفصل الورك إلى إصابة شديدة في أثناء السقوط أو حادثة مُشابهة، قد يُصبِح من الضروري استِبداله.

يرتبِطُ العديدُ من الحالات التي تُعالَج عن طريق استِبدال المفصل بالعُمر، ولذلك يشيع هذا الإجراء عند كِبار السنّ عادةً، أي الذين تتراوَح أعمارهم بين 60 و 80 عاماً؛ ولكن قد يخضع الأشخاص اليافعين إلى استِبدال مفصل الورك في بعض الأحيان.



 

 

 

كلمات رئيسية:
استِبدالُ مفصل الورك، hip replacement، ورك، خُشونة المفصَل، osteoarthritis، التِهاب المفاصِل بالبِلى والاهتِراء، wear and tear arthritis، كسر الورك، hip fracture، إعادة تشكيل سطح مفصل الورك، hip resurfacing.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016