استِبدال مفصل الورك

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

استِبدالُ مفصل الورك hip replacement هو نوعٌ شائِع من أنواع الجراحة، ينطوي على استِبدال مفصل الورك المُتضرِّر بواحِدٍ اصطناعيّ يُعرَف باسم البِدلَة prosthesis.




الوركان

يُعدُّ مفصلُ الورك من أكبر المفاصِل الكرويَّة في البدن ball and socket joint (كُرة عظميَّة من جِهة وجيب عظميّ من الجهة الأخرى).

بالنسبة إلى مِفصل الورك السليم، ترتبِطُ العِظام مع بعضها بعضاً من خلال أطواق من النسيج تُعرَف باسم الأربِطة ligaments، وتحتوي على سائل مُزلِّق يُقلِّلُ من الاحتِكاك.

كما يُحِيطُ بالمفاصِل أيضاً نوعٌ من النسج يُسمَّى الغضروف cartilage يُساعِدُ على دعم المفاصِل ويمنع العِظام من الاحتِكاك ببعضها بعضاً.

تنطوي الوظيفةُ الرئيسيَّة لمفصل الورك على دعم الجزء العلويّ من البدَن في أثناء الوقوف أو المشي والجري، كما يُساعِدُ على أداء حركاتٍ مُعيَّنةٍ أيضاً، مثل الانحِناء وتمطيط البدن.




لماذا يحتاج الإنسان إلى استِبدال مفصل الورك؟

قد يكُون من الضروري استِبدال مفصل الورك إذا لحِق الضرر بواحد منهما أو كليهما معاً وأدَّى هذا إلى ألم مُستمرٍّ أو مشاكِل عند القيام بنشاطاتٍ يوميَّةٍ، مثل المشي وقيادة السيارة وارتِداء الملابِس.

تنطوي بعضُ الأسباب الشائِعة لتضرُّر مفصل الورك على:

• الفُصال العظميّ أو خُشونة المفصَل osteoarthritis (يُسمَّى التِهاب المفاصِل بالبِلى والاهتِراء wear and tear arthritisأيضاً)، ممَّا يُؤدِّي إلى احتِكاك العِظام ببعضها بعضاً.

• التِهاب المفاصل الرُّوماتويديّ rheumatoid arthritis، ويُسبِّبه جِهازُ المناعة عندما يُهاجِم بالخطأ بِطانةَ المفصل، ويُؤدِّي إلى ألم وتيبُّس.

• كسر الورك hip fracture إذا تعرَّض مفصل الورك إلى إصابة شديدة في أثناء السقوط أو حادثة مُشابهة، قد يُصبِح من الضروري استِبداله.

يرتبِطُ العديدُ من الحالات التي تُعالَج عن طريق استِبدال المفصل بالعُمر، ولذلك يشيع هذا الإجراء عند كِبار السنّ عادةً، أي الذين تتراوَح أعمارهم بين 60 و 80 عاماً؛ ولكن قد يخضع الأشخاص اليافعين إلى استِبدال مفصل الورك في بعض الأحيان.




ما هُو الهدف من مفصلٍ جديدٍ للورك؟

يهدُف استِبدالُ مفصل الورك إلى:

• التخفيف من الألم.

• تحسين وظيفة الورك.

• تحسين قُدرة الإنسان على الحركة.

• تحسين نوعيَّة الحياة.


ما الذي يحدُث في أثناء جراحة استِبدال مفصل الورك؟

يُمكن القيامُ بهذا الإجراء تحت التخدير العام، حيث يُحِدث الجرَّاح شقَّاً يصِل إلى الورك ويُخرِجُ المفصل المُتضرِّر من مكانه ليستبدِله بواحدٍ اصطناعيٍّ من المعدن أو من الخزَف في بعض الحالات، ويحتاج الإجراء إلى حوالي 60 إلى 90 دقيقة للانتِهاء.




ما الذي سيحدُث من بعد استِبدال مفصل الورك؟

يُعدُّ هذا الإجراءُ من أكثر أنواع الجراحة فعَّاليةً في التاريخ الطبِّي الحديث، حيث يُؤدِّي إلى التخفيف من الألم بشكلٍ ملحُوظ عند مُعظم الناس، ناهيكَ عن بعض التحسُّن في مجال الحركة.

ولكن من المهمّ ألّا تتجاوز التوقُّعات مجال الواقع من ناحية ما يُمكن تحقيقُه من خلال هذه الجراحة؛ فمثلاً سيتمكَّن المريض من ركوب الدراجة، ولكن قد لا يستطيع مُمارسة رياضة تحتاجُ إلى الكثير من الحركة والجهد. ولذلك، من المهم الالتِزام بإعادة التأهيل بعدَ الجراحة.




أخطار استِبدال مفصل الورك

يُمكن أن تنطوي أخطارُ استِبدال مفصل الورك على:

• خلع الورك hip dislocation.

• عدوى في موضع الجراحة.

• إصابات في أوعية الدَّم أو الأعصاب.

• كسر.

• اختِلافات في طُول الساق.

ولكن يبقى خطرُ المُضاعفات التي لا يُستهان بها مُنخفِضاً، حيث يصل إلى أقلّ من 1 لكل 100 حالة.

تُصمَّم مفاصلُ الورك الاصطناعية الحديثة لتستمرّ لحوالى 15 عاماً على الأقل، ولكن يبقى دائماً خطر تعرُّضها إلى البلى أو حدوث مشكلة فيها قبل هذه المدَّة، ويعني هذا أنَّ الأمرَ سيحتاج إلى جراحة إضافيَّة لاستِبدال المفصل، أو ما يُعرف بالجراحة التصحيحيَّة revision surgery، ويُقدَّر أن واحِداً من كل 10 أشخاص لديهم مفصل اصطناعي سيحتاجُون إلى هذا النوع من الجراحة.

تُشيرُ التقاريرُ الطبيَّة إلى أنَّ بعض مفاصل الورك المعدنيَّة تعرَّضت إلى البلى بشكلٍ أسرَع ممَّا هُو مُتوقَّع، وأدَّى هذا إلى تدهوُر في العظام والنسج المُحِيطة بالورك، كما تُوجد مخاوف أيضاً من أن هذه المفاصلَ تُسرِّب شيئاً من آثار المعدن إلى مجرى الدَّم.




البدائِل

هناك جِراحةٌ بديلة لاستِبدال مفصل الورك تُعرَف باسم إعادة تشكيل سطح مفصل الورك hip resurfacing، وهي تتضمَّن إزالة السطوح المُتضرَّرة للعظام في داخل مفصل الورك واستبدالها بسطحٍ معدنيٍّ، ومن ميِّزات هذه الطريقة أنَّها تُزيل كميَّة قليلة من العِظام، ولكنَّها فعَّالة فقط عند البالغين اليافعين الذين يتمتَّعون بِعظامٍ قويَّة.

أصبحت هذه الطريقةُ أقلَّ شُيوعاً في أيَّامنا هذه بسبب المخاوِف من أن يُسبِّب السطح المعدنيّ الضرر للنُّسج الرَّخوة حول الورك.

يجري حالياً تحسينُ جِراحة استِبدال مفصل الورك من خلال عدَّة طرق تنطوي على استخدام موادّ أقوى في مجال التعويضات، ممَّا يُساعِد على بقاء المفصل لفترةٍ أطول قبلَ أن يتعرَّض إلى البلى وتُصبِح قدرته على الحركة أفضل.




ما هي المخاوفُ حول استخدام الطُّعوم المعدنيَّة؟

هناك حالاتٌ تتعرَّض فيها المفاصل المعدنيَّة إلى البلى بشكلٍ أسرع ممَّا هُو مُتوقَّع، وتُؤدِّي إلى تدهوُر العظم والنُّسج حول المفصل، كما تُوجد أيضاً مخاوِف من أنَّ هذه المفاصلَ يُمكن أن تُسرِّبَ شيئاً من المعدن إلى مجرى الدَّم.

تجِبُ استِشارةُ الطبيب في الحالات التالية:

• ألم في منطقة أعلى الفخذ والورك أو الساق.

• تورُّم في مفصل الورك أو بالقُرب منه.

• عرَج أو مشاكل في المشي.

• صوت يُشبِه الطحن يصدر من المفصل.

ليست هذه الأعراضُ علامة تُشير إلى أنَّ المفصل غير ناجِح بالضرورة، ولكن يحتاج الأمر إلى التحرِّي.

كما يجِب إبلاغُ الطبيب أيضاً عن أيَّة تغيُّرات في الصحَّة بشكلٍ عام، مثل:

• ألم الصَّدر أو ضِيق النَّفس shortness of breath.

• الخدَر والضعف والتغيُّرات في الرؤية أو السَّمَع.

• التَّعَب والشعور بالبرد واكتِساب الوزن.

• تغيُّرات في التبوُّل.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016