التهاب الحلق

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يمكن للإجراءات التالية أن تساعدَ على التخفيف من الألم الناجم عن التهاب الحلق:

  • تناول المسكِّنات التي يمكن صرفها من دون وصفة طبية، مثل إيبوبروفين وباراسيتامول. ويُعد الباراسيتامول الخيارَ الأنسب للأطفال وللبالغين الذين لا يستطيعون تناولَ الإيبوبروفين.
  • تناول وفرة من السوائل الفاترة أو الدافئة، وتجنُّب المشروبات الحارة.
  • تناول أطعمة فاترة وطرية.
  • تجنُّب التدخين والأماكن التي يجلس فيها المدخنون.
  • الغرغرة بمحلول ملحي أو مطهرات صيدلانية جاهزة.
  • يمكن للبالغين تناول أقراص مص، أو سكاكر قاسية؛ ولكن، يجب عدمُ إعطائها للأطفال خشية اختناقهم بها.

كما تتوفَّر في الصيدليات مستحضراتٌ مختلفة لتسكين التهاب الحلق، مثل أقراص المصِّ والبخاخات الدوائية المحتوية على مواد مطهِّرة أو مخدر موضعي.

قلّما تُوصف المضاداتُ الحيوية لمرضى التهاب الحلق، حتى وإن كان الالتهاب ناجماً عن عدوى جرثومية، وذلك لأن مفعولها لا يظهر بسرعة كبيرة، وقد تترك آثاراً جانبية غير محمودة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التهاب حلق، ألم، صعوبة بلع، حنجرة، زكام، أنفلونزا، رشح، بلغم، لوزات، Sore throats، colds، التهاب اللوزتين.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016