التهاب الحلق

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يكون سببُ التهاب الحلق واضحاً ومعروفاً دائماً، ولكنه غالباً ما ينجم عن عدوى فيروسية أو جرثومية.

الأسباب الشائعة لالتهاب الحلق

غالباً ما يكون التهابُ الحلق عَرَضاً لإحدى الحالات التالية:

  • الزكام أو الأنفلونزا، حيث قد تترافق الحالة مع انسداد للأنف وسعال وارتفاع في درجة الحرارة وصداع وآلام عامة في الجسم.
  • التهاب الحنجرة، حيث تترافق الحالة مع بحَّة في الصوت، وسُعال جاف وحاجة مستمرة للتخلص من البلغم في الحلق.
  • التهاب اللوزتين، وغالباً ما تتظاهر الحالةُ باحمرار أو بُقع بيضاء في اللوزتين، مع ألم عند البلع، وارتفاع درجة الحرارة.
  • التهاب الحلق بالعقديَّات strep throat، وتترافق الحالة بتورم في الغدد اللمفية في الرقبة، وألم في أثناء البلع، والتهاب في اللوزتين.
  • الحُمّى العُقيدية أو الغُدّية glandular fever، وتترافق الحالة بوهن عام وحُمّى وتورم العقد اللمفية في الرقبة.

وقد تنجم الإصابةُ بالتهاب الحلق عن تخريش الحلق بمادة كيميائية، مثل دخان السجائر، أو بسبب الإصابة بالقلس أو الارتجاع المعدي المريئي gastro-oesophageal reflux disease حيث يتخرَّش الحلق بالمادة الحمضية المتسربة من المعدة، أو بسبب الحساسية.

الأسباب الأقل شيوعاً

يمكن لالتهاب الحلق في حالات قليلة أن يكونَ علامةً للإصابة بما يلي:

  • الخراج المُجاور للوزة quinsy، وهو تجمُّع للقيح في مؤخرة الحلق، ويكون الألمُ في سياق هذه الحالة شديداً، وقد يشعر المريضُ بصعوبة في فتح فمه أو بلع الطعام.
  • التهاب لسان المزمار epiglottitis، وهو الطية النسيجية في مؤخِّرة الحلق، وتُسبب هذه الحالة ألماً شديداً وصعوبة في التنفس والبلع.

تُعد هذه الحالات أشد خطورة، وتستلزم استشارةَ الطبيب في أسرع وقت ممكن.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التهاب حلق، ألم، صعوبة بلع، حنجرة، زكام، أنفلونزا، رشح، بلغم، لوزات، Sore throats، colds، التهاب اللوزتين.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016