الداء السكري من النمط الأول

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يمكن أن يحدثَ النمطُ الأول من السكَّري في أي عمر، إلاَّ أنه غالباً ما يظهر قبلَ سن الأربعين، وخاصة في سنوات الطفولة. ولذلك، فقد يُطلق عليه أحياناً اسم السكَّري الشبابي juvenile diabetes. وتشير الإحصائياتُ إلى أنَّ النمطَ الأول من داء السكَّري يُشكِّل 10 في المائة من إجمالي حالات السكَّري.

وتكمن المشكلةُ في هذا النوع من السكَّري بعدم إفراز البنكرياس للأنسولين، وهو الهرمونُ المسؤول عن تنظيم مستوى السكَّر في الدم. ولذلك، يمكن أن يُطلق أيضاً على هذا النوع من السكَّري باسم السكَّري المُعتمد على الأنسولين insulin-dependent diabetes.

يمكن لارتفاع مستوى السكَّر في الدم أن يُسبب أضراراً بالغةً لأعضاء الجسم على المدى الطويل.

أمَّا في النمط الثاني من الإصابة بالسكَّري، فإما أن الجسم لا يُنتج كمِّيات كافية من الأنسولين، أو أنَّ خلايا الجسم لا تستجيب للأنسولين بصورة جيدة. وتُشير الإحصائياتُ إلى أن الشكلَ الثاني من الإصابة بالسكَّري يُشكل ما نسبته 90 في المائة من إجمالي حالات السكَّري، وغالباً ما تحدث الإصابة به في مرحلة لاحقة من الحياة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
السكَّري، Diabetes، غلوكوز، سكر، قدم سكرية، بنكرياس، أنسولين، pancreas، زرع خلايا، glucose، مناعة ذاتية، اضطراب مناعي، insulin ، دم

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016