سلس البول

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

قد يوصي الطبيبُ في بداية المعالجة باستعمال بعض الطرق البسيطة لمعرفة مدى فائدتها في تحسين الأعراض. مثل:

  • إجراء تغييرات في نمط الحياة، مثل إنقاص الوزن والامتناع عن تناول الكافيين والكحول.
  • إجراء تمارين رياضية لعضلات قاع الحوض، من خلال تكرار عصرها تحت إشراف الطبيب الاختصاصي.
  • تدريب المثانة (من خلال تعلُّم الأساليب التي قد تساعد على الانتظار لأطول فترة ممكنة بين بدء الشعور بضرورة التبوُّل والقيام بالتبوُّل فعلاً) تحت إشراف الطبيب المختص.

كما يمكن الاستفادةُ من استعمال مُنتَجات معالجة سلس البول  incontinence products، كالحفائظ أو الوسائد الماصَّة absorbent pads والمباول المحمولة باليد hand-held urinals.

كما يمكن استعمالُ الأدوية عند فشل طرق المعالجة السابقة في تدبير الأعراض.

ويمكن اللجوءُ إلى استعمال المعالجة الجراحية أيضاً إذا اقتضى الأمر؛ فاختيار نوع المعالجة المناسب يعتمد على نوع السلس الذي أُصيبَ به الشخص.

كما يمكن استعمالُ المعالجات الجراحية في تدبير سلس الإجهاد، مثل استعمال شريط tape أو رِباط (وشاح) sling لتخفيف الضغط عن المثانة، أو لتقوية العضلات التي تضبط عمليةَ التبوُّل.

وتنطوي العمليَّاتُ الهادفة إلى معالجة سلس البول الإلحاحي على توسيع المثانة أو زرع جهاز يُنبِّه العصبَ الذي يتحكَّم بالعضلات النافصة detrusor muscles.



 

 

 

كلمات رئيسية:
سلس البول urinary incontinence، سلس الإجهاد، stress incontinence، سلس البول الإلحاحي، urge incontinence، عضلات قاع الحوض، pelvic floor muscles، المَصَرَّة الإحليليَّة، urethral sphincter، العضلات النافصة، detrusor muscles، مس شرجي، rectal examination، تدريب المثانة، bladder training، توسيع المثانة.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016