هشاشة العظام (تخلخل العظام)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُعَدُ فقدانُ العظم من الأمور الطبيعية خلال تقدُّم الشخص بالسن، ولكنَّ بعضَ الأشخاص يفقدون كثافة عظامهم بسرعةٍ أكبر من المعتاد. وقد يؤدي هذا إلى حدوث هشاشة في العظام، ويزيد من مخاطر الإصابة بالكسور.

تفقد النساءُ النسيجَ العظمي بسرعةٍ كبيرة خلال السنوات القليلة الأولى التالية لانقطاع طمثهن؛ لذلك، فالنساءُ أكثر عُرضةً للإصابة بهشاشة العظام من الرجال، وخصوصاً إذا بدأت فترةُ انقطاع طمثهنَّ في وقتٍ مُبكِّر (قبل بلوغ سنّ 45 عاماً).

توجد عدَّةُ عوامل أخرى قد تزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام أيضاً، مثل:

  • استعمال جرعة مرتفعة من الكورتيكوستيرويدات corticosteroids عن طريق الفم لفترة زمنية طويلة.
  • حالات صحية أخرى، كالحالات الالتهابية أو الحالات المرتبطة بالهرمونات أو مشاكل سوء الامتصاص malabsorption.
  • تاريخ عائلي للإصابة بهشاشة العظام، وخصوصاً تاريخ من الإصابة بكسر الورك عندَ أحد الوالدين.
  • استعمال أدوية معيَّنة لفترة زمنية طويلة، قد يكون لها تأثيرٌ في قوة العظم أو مستويات الهرمونات.
  • نقص مؤشِّر كتلة جسم body mass index.
  • التدخين وتناول الكحول.



 

 

 

كلمات رئيسية:
هشاشة العظام، osteoporosis، كسور الورك، hip، fractures، كسور فقرات العمود الفقري، vertebrae fractures، كسور الهشاشة، fragility fractures، كورتيكوستيرويدات، corticosteroids، قياس الكثافة المعدنية في العظم، DEXA scan، التنبيه الكهربائي للعصب عبر الجلد، transcutaneous electrical nerve stimulation (TENS).

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016