فرط سكَّر الدم

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ينبغي على مريض السكَّري الذي ظهرت عنده أعراض فرط سكر الدم أن يتَّبعَ إرشادات الفريق الطبِّي لخفض مستوى سكر الدم.

كما يجب أن يقومَ مريض السكري بمراجعة الطبيب للتحقُّق من الإجراءات التي عليه القيام بها.

فقد يُنصَح بما يلي:

  • إجراء تغييرات في النظام الغذائي؛ فمثلاً، ينبغي نصحُ المريض بتجنُّب تناول الأطعمة التي تُسبِّبُ ارتفاعاً في مستويات سكر الدم، مثل الحلويَّات أو المشروبات السكرية.
  • شرب الكثير من السوائل الخالية من السكر، حيث إنَّها قد تُفيدُ عند الإصابة بالتجفاف.
  • ممارسة الرياضة بانتظام، حيث تؤدِّي ممارسة الرياضة الخفيفة بانتظام، كالمشي مثلاً، إلى خفض مستوى سكر الدم غالباً، وخصوصاً إذا كانت تساعد على إنقاص الوزن.
  • ضبط جرعة الأنسولين، حيث يقدِّم فريق الرعاية إرشاداتٍ محدَّدة حول طريقة القيام بذلك.

وقد يُنصَح المريض أيضاً بمراقبة مستوى سكر الدم بشكلٍ دقيق، أو بإجراء اختبارٍ للدم أو للبول للتحرِّي عن مواد تسمَّى الكيتونات ketones (مرتبطة بالإصابة بالحُماض الكيتوني السكري diabetic ketoacidosis).

إلى حين عودة مستوى السكَّر في الدم إلى الحدِّ الطبيعي، لابدَّ من مراقبة حدوث أعراضٍ إضافيَّة قد تكون علامة على الإصابة بحالةٍ أكثرَ خطورة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
فرط سكر الدم ، hyperglycaemia، النوع الأول من داء السكري، type 1 diabetes، النوع الثاني من داء السكري، type 2 diadetes، gestational diabetes، السكري الحملي، نقص سكر الدم، hypoglycaemia، الحُماض الكيتوني السكري، diabetic ketoacidosis (DKA)، غيبوبة السكري، diabetic coma، فرط الأسموليَّة بفرط سكر الدم، hyperosmolar hyperglycaemic state (HHS)، العطش، thirst، جفاف الفم ، dry mouth، تبول متكرر، تشوش الرؤية، blurred vision، الأدوية الستيرويدية، steroid medication.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016