متلازمة القولون المتهيِّج

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يمكن التنبُّؤُ بحدوث متلازمة القولون المتهيِّج؛ فقد تمضي عدَّة أشهر دون ظهور أيَّة أعراض، ثمَّ تظهر بعدَ ذلك فجأةً.

قد تكون هذه الحالةُ مؤلمةً ومُنهكة أيضاً، ويمكن أن يكونَ لها تأثيرٌ سلبي في نوعية حياة الشخص وحالته العاطفيَّة أو النفسيَّة، حيث يُعاني الكثير من الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون المتهيِّج من الشعور بالاكتئاب  والقلق في إحدى مراحل حياتهم.

ينبغي مراجعةُ الطبيب عندما تؤثِّرُ مشاعر الاكتئاب والقلق في حياة الشخص اليومية، حيث إنَّه من النادر أن تتحسَّن هذه المشاكل دون استعمال علاج؛ ويمكن للطبيب أن يوصي باستعمال علاجات مثل مضادات الاكتئاب antidepressants أو العلاج السلوكي المعرفي cognitive behavioural therapy (CBT)، والتي قد تساعدُ على التعامل مع متلازمة القولون المتهيِّج، بالإضافة إلى المعالجة المباشرة للحالة.

ينبغي أن يكونَ الشخص المصاب بمتلازمة القولون المتهيِّج  قادراً على العيش حياةً طبيعيَّةً كاملةً ونَشِطةً عندَ استعماله العلاج الطبي والنفسي المناسب.

لا تُشكِّل الإصابةُ بمتلازمة القولون المتهيِّج تهديداً خطيراً للصحة الجسديَّة، ولا تزيد من فرص حدوث إصابةٍ بالسرطان أو بحالاتٍ صحيَّةٍ أخرى مرتبطة بالأمعاء.



 

 

 

كلمات رئيسية:
متلازمة القولون المتهيَّج، تهيُّج الأمعاء، القولون العصبي،Irritable bowel syndrome (IBS)، نفخة، bloating، إسهال، diarrhoea، اكتئاب، depression، مضادَّات الاكتئاب، antidepressants، العلاج السلوكي المعرفي، cognitive behavioural therapy (CBT).

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016