الحروق

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Burns

حروقُ الجلد الكيميائيَّة:

  • التأكُّد من سلامة الموقع، مع حماية النفس والآخرين والمصاب، وإبعادة عن المادَّة الكيميائيَّة المسبِّبة للحرق.
  • محاولة التعرُّف على المادَّة المسبِّبة للحرق.
  • نزع الثياب التي انسكبت عليها المادَّة الكيميائيَّة، مع الانتباه إلى تجنُّب إيذاء النفس أو الآخرين، عن طريق ارتداء الثياب الواقية والقُفَّازات عند الضَّرورة.
  • محاولة إزالة المسحوق الكيميائي عن الجلد بالفرشاة إذا كان هو سببُ الإصابة، ثمَّ شطف مكان الحرق بماء بارد وجارٍ لما لا يقلُّ عن 20 دقيقة.
  • إذا بقي الإحساس بالحرق شديداً، يمكن إعادة دفق الماء على مكان الحرق لعدَّة دقائق إضافية.
  • تغطية مكان الحرق بضماد عقيم من مادَّة غير ذات زغب، مثل الوشاح أو الضماد البلاستيكي، مع تجنُّب وضع المراهم على الحرق.
  • رفع الطرف إذا كان ذلك مناسباً، للتقليل من التورُّم والتخفيف من الألم.
  • الاتِّصال بالإسعاف وطلب المساعدة الطبِّية، ما لم يكن الجرح بسيطاً جداً.

حروقُ العين الكيميائيَّة:

تعتمد شدَّة الحرق الكيميائي للعين على المادَّة المسبِّبة له، وعلى مدَّة بقائها في تماس مع العين، وعلى طريقة المعالجة. ولكن، يكون الضررُ مقتصراً على القسم الأمامي من العين عادةً، بما في ذلك القرنيَّة (السطح الأمامي الشفَّاف والمسؤول عن الرؤية الواضحة) والملتحمة (الطبقة التي تغطِّي الجزء الأبيض من العين)، وقد تمتدُّ الإصابة إلى الأجزاء الداخليَّة من العين مثل العدسة أو الجسم البِلَّوري. وتعدُّ الحروق التي تخترق العين هي أشدِّ هذه الحروق خطورة، حيث تسبِّب السادَّ (إعتام عدسة العين) والزَّرق (ارتفاع ضغط العين).

تضمُّ الأعراض الألم والاحمرار والتهيُّج وكثرة الدمع وعدم القدرة على فتح العين والشعور بشيء غريب فيها وتورُّم الأجفان وتشوُّش الرؤية.

الإجراءاتُ الأوَّلية المتَّبعة:

  • تأمين سلامة الموقع للمريض والآخرين.
  • تقوم أوَّل خطوة في معالجة الإصابات الكيميائيَّة للعين على إروائها بغزارة بالماء البارد أو المحلول الملحي الطبيعي، أو بمحاليل خاصَّة لإرواء العين إن وُجدت.
  • الاستمرار بإرواء العين لما لا يقلُّ عن 10 دقائق قبل أيِّ إجراء آخر.
  • يمكن أن يكون الإرواء تحت رشَّاش الحمَّام.
  • الانتباه إلى وجود المادَّة الكيميائيَّة على أنحاء أخرى من الجسم، والتعامل معها كما في ورد في معالجة حروق الجلد الكيميائيَّة.
  • طلب المساعدة الطبِّية الإسعافيَّة.

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 6 مارس 2012