حاصرات بيتا

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

حاصراتُ بيتاbeta-blockers، والتي تُعرَفُ أيضاً بمجموعة حاصرات مستقبلات بيتا الأدرينالية beta-adrenoceptor blocking agents، هي أدويةٌٌ تُستعمَل لعلاج بعض الحالات، مثل الذبحة الصدرية angina وفشل القلب heart failure وارتفاع ضغط الدم high blood pressure.

تُقلِّلُ حاصراتُ بيتامن نشاط القلب، من خلال حجب تأثير بعض الهرمونات، مثل الأدرينالين adrenaline.

يقتصر استعمالُ حاصرات بيتا على صرفِها بموجِب وصفة طبِّية فقط، ممَّا يعني أنَّها توصَفُ من قِبلِ الطبيب أو غيره من اختصاصيي الرعاية الصحِّية المؤهَّلين فقط.




دواعي استعمال حاصرات بيتا

تَحجُب حاصراتُ بيتا تأثير بعض الهرمونات، كالأدرينالين، في أجزاء معيَّنة من الجسم.

• الذبحة الصدرية

يكون استعمالُ حاصرات بيتا شديدَ الأهمِّية عندَ الأشخاص المصابين بالذبحة الصدرية angina (ألم صدري ناجم عن حدوث تضيُّق في شرايين القلب)، أو عندَ الأشخاص الذين تعرَّضوا سابقاً لنوبة قلبية heart attack.

تُبطئ هذه الأدويةُ سرعةَ القلب، ممَّا يساعده على ضخِّ الدم بشكلٍ أكثر فعَّالية، وتمنحه مزيداً من الوقت لاستقبال الدم. وهي تساعدُ على الوقاية من حدوث نوبات الذبحة الصدرية، والتقليل من مخاطر حدوث نوباتٍ قلبية أخرى بعدَ التعرُّض لإحدى هذه النوبات.

• مشاكل نظم القلب

يمكن لحاصرات بيتا أن تضبطَ ضرباتِ القلب غير المنتظمة أيضاً، من خلال حصر أو إبطاء الإشارات العصبية الكهربائية electrical nerve impulses التي تُنشِّطُ أو تُنَبِّه القلب.

يُقلِّلُ هذا التأثيرُ من نشاط القلب، فهي قد تُقلِّلُ من معدَّل ضربات القلب، وتمنع حدوثَ المشاكل في نظم القلب، مثل الرجفان الأذيني atrial fibrillation.

• فشل القلب

تُستَعمل حاصراتُ بيتا بشكلٍ واسعٍ لعلاج فشل القلب heart failure أيضاً؛ فهي تساعد القلبَ على ضخِّ الدم بقوةٍ وفعاليَّةٍ أكبر، وتُقلِّلُ من خطر حدوث مشاكل في النظم أيضاً، حيث يشعر المرضى بالتحسُّن، ويعيشون لمدَّةٍ أطول بإذن الله تعالى.

استعمالات أخرى

كما تُستعمَل حاصراتُ بيتا أحياناً للوقاية من حدوث نوبات الشقيقة (الصُّداع النصفي) migraine أو لعلاج:

  • فرط نشاط الغدَّة الدرقيَّة hyperthyroidism.
  • حالات القلق anxiety conditions.
  • الارتعاش tremor.
  • ارتفاع ضغط العين (الزَّرق glaucoma).

وتوجد عدَّةُ أشياء ينبغي أخذُها بعين الاعتبار قبلَ استعمال حاصرات بيتا.

ينبغي أن يتأكَّدَ المريضُ من إعلام الطبيب عن إصابته سابقاً بإحدى الحالات التالية:

  • الربو asthma أو أيِّ نوعٍ من أمراض الرئة.
  • مرض القلب heart disease.
  • مرض الكلى kidney disease.
  • داء السكَّري diabetes، وخصوصاً عندَ التعرُّض لعوارض متكررة من انخفاض سكر الدم.
  • ردَّات فعل تحسُّسية allergic reaction عندَ استعمال أيِّ دواء.

•      تضيُّق شديد في شرايين الساقين أو الذراعين.

يمكن للطبيب أن يُقدِّم الإرشادات اللازمة للمرأة الحامل أو المُرضِع رضاعةً طبيعية حول الدواء التي يمكنها استعمالُه خلال هذه الفترة. ومن الضروري عدمُ إيقاف استعمال حاصرات بيتا دون الحصول على إرشادات الطبيب؛ فقد يؤدي الإيقاف المفاجئ لاستعمال الدواء في بعض الحالات إلى تفاقمها.

ويمكن الاستفسارُ من الطبيب أو الصيدلاني عندَ عدم التأكُّد من سلامة استعمال أدويةٍ أخرى بالتزامن مع استعمال حاصرات بيتا.




اعتبارات خاصة

ينبغي أن يعملَ الشخصُ، قبلَ البدء باستعمال حاصرات بيتا، على إخبار الطبيب عن إصابته بأيَّة حالاتٍ صحيَّة أخرى، لأنَّه قد لا يكون من المناسب استعمالُ هذه الأدوية.

الاستعمال الحذر لحاصرات بيتا

ينبغي الحذرُ عندَ استعمال حاصرات بيتا في حال إصابة الشخص بإحدى الحالات التالية:

  • داء السكَّري diabetes، وخصوصاً عند التعرُّض لعوارض متكرِّرة من انخفاض سكر الدم.
  • الوهن العضلي الوبيل myasthenia gravis، وهو حالةٌ تُسبِّبُ ضعفاً في العضلات.
  • بطء معدَّل ضربات القلب.
  • ورم القواتم  phaeochromocytoma، وهو ارتفاعٌ في ضغط الدم ناجم عن ورم في الغدَّة الكظرية adrenal gland.           
  • ذبحة برنزميتال Prinzmetal's angina ، وهي أحد أنواع ألم الصدر.

الحمل والإرضاع الطبيعي

قد يكون من المناسب استعمالُ بعض أنواع حاصرات بيتا في بعض مراحل الحمل، وخلال الإرضاع الطبيعي.

يمكن للطبيب أن يُقدِّم إرشاداتِه بخصوص الأدوية التي يمكن استعمالها خلال فترتي الحمل والإرضاع الطبيعي.




إيقاف استعمال حاصرات بيتا

ينبغي عدمُ إيقاف استعمال حاصرات بيتا دون الحصول على الموافقة المسبَقة من الطبيب الذي يعلم بالحالات الصحِّية التي يُعاني منها المريض؛ فقد يؤدِّي الإيقافُ المفاجئ للدواء إلى تفاقم حالة المريض.




الآثار الجانبيَّة لاستعمال حاصرات بيتا

لا تظهر على معظم الأشخاص، الذين يستعملون حاصرات بيتا، أيَّةُ آثارٍ جانبية، أو قد تظهر عندهم آثارٌ جانبية بسيطة.

وعلى الرغم من ذِكر العديد من الآثار الجانبية في نشرة معلومات المريض المرافقة لعلبة الدواء غالباً، فإنها تشتمل عادةً على جميع الأعراض التي ذكَرها الأشخاصُ الذين استعملوا حاصرات بيتا، ويمكن أن يكونَ بعضُها قد حدث فعلاً. 

يجب مراجعةُ الطبيب عندَ المعاناة من أعراضٍ تؤثِّر في حياة الشخص اليومية، حيث يمكنه الاستفسار عن مدى ارتباط ظهور الأعراض باستعمال الدواء، وعمَّا ينبغي فعلُه.

وتتضمَّن الأعراضُ، التي من الشائع حدوثها عادةً، عند الأشخاص الذين يستعملون حاصرات بيتا أو عند الأشخاص الذين يستعملون دواءً وهمياً، ما يلي:

  • الدوخة.
  • التعب.
  • تشوُّش الرؤية.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • بطء ضربات القلب.
  • الإسهال والغثيان.

بينما تنطوي الأعراض الأقلّ شيوعاً على ما يلي:

  • الأرق (اضطراب النوم).
  • فقدان الرغبة الجنسية .
  • الاكتئاب.
  • العنانة (الضعف الجنسي) impotence، عند الرجال، وهي مشاكل في حصول الانتصاب أو المحافظة عليه.

قيادة المركبات

من غير المرجَّح أن يؤثَّر استعمالُ حاصرات بيتا في قدرة الشخص على قيادة المركبات بأمان، إلاَّ أنَّه ينبغي عدمُ قيادة المركبة عند الشعور بالدوخة أو بالتعب أو عند تشوُّش الرؤية.




التداخلات الدوائية

يمكن، عندَ تزامن استعمال دواءين أو أكثر، أن يتغيَّر تأثيرُ أحدها بوجود الدواء الآخر.

ويُعرفُ هذا أحياناً بالتداخل أو التآثر الدوائي drug-drug interaction. ويمكن أن يحدثَ تداخلٌ بين حاصرات بيتا، بما فيها القطرات العينية، مع أدويةٍ أخرى.

يمكن الاطلاعُ على بعض التداخلات الدوائية الأكثر شيوعاً لاحقاً، وهي ليست جميع التداخلات.

ينبغي قراءةُ نشرة معلومات المريض المرافقة لعلبة الدواء للتحقُّق من سلامة استعمال الدواء بالتزامن مع حاصرات بيتا. كما يمكن الاستفسارُ من الطبيب أو الصيدلاني عند عدم التيقٌّن من صحَّة المعلومات.

مضادَّات اضطراب نظم القلب

مضادَّات اضطراب نظم القلب anti-arrhythmics هي الأدويةُ التي تضبط ضربات القلب غير المنتظمة. ويكون هناك خطرٌ بسيطٌ من حدوث تباطؤ شديدٍ في ضربات القلب عندَ تزامن استعمالها مع حاصرات بيتا التي تُبطئ القلب أيضاً.

أدوية ارتفاع الضغط

أدويةُ ارتفاع الضغط antihypertensives هي الأدويةُ التي تُستعمَل لخفض ضغط الدم. وقد يحدث انخفاضٌ في ضغط الدم عند استعمالها مع حاصرات بيتا.

أدوية الذهان

أدوية الذُّهان antipsychotics هي أدويةٌ تُستعملُ لعلاج مشاكل الصحَّة النفسية الشديدة؛ فقد تزيد بعض أنواع حاصرات بيتا، مثل السوتالول sotalol ، من مخاطر حدوث اضطرابات النظم إذا تزامن استعمالها مع استعمال أدوية الذهان.

أدوية أخرى

وفيما يلي بعض الأدوية الأخرى التي يُعرفُ عنها أنَّها تتداخل مع حاصرات بيتا:

  • الكلونيدين Clonidine، وهو دواءٌ يُستعمل لعلاج ارتفاع ضغط الدم والشقيقة. وقد يحدث ارتفاع ضغط الدم الارتدادي Rebound hypertension (ارتفاع حاد ومفاجئ في ضغط الدم) عند إيقاف استعمال الكلونيدين، والذي يتزامن استعماله مع حاصرات بيتا.
  • قد يؤدِّي تزامنُ استعمال ميفلوكين mefloquine مع حاصرات بيتا إلى تباطؤ معدَّل ضربات القلب.




الجرعات الفائتة أو الزائدة

يمكن عندَ فوات وقت استعمال الجرعة، أو عند استعمال جرعة زائدة من حاصرات بيتا، قراءة نشرة معلومات المريض التي ترافق علبة الدواء.

ويجب أن تحتوي هذه النشرةُ على نصائح لما ينبغي القيام به. ويمكن الاستفسارُ من الطبيب أو الصيدلاني عندَ الحاجة إلى مزيد من المعلومات.

الجرعات الفائتة

تُستعمَل معظمُ حاصرات بيتا مرة واحدة يومياً، إلاَّ أنَّ بعضها الذي يمكن استعماله خلال فترة الحمل والسوتالول Sotalol، فإنَّها تُستعمل مرَّتين أو ثلاث مرات يومياً.

وينبغي، عندَ نسيان استعمال جرعة من حاصرات بيتا، القيام بما يلي:

  • استعمال الجرعة الفائتة إذا تبقى لموعد الجرعة التالية أكثر من 8 ساعات.
  • التغاضي عن استعمال الجرعة الفائتة إذا تبقى لموعد الجرعة التالية أقلّ من 8 ساعات، مع الحرص الشديد على استعمال الجرعة التالية في موعدها.

وعندَ عدم معرفة ما ينبغي القيام به، يمكن التحقُّقُ بقراءة نشرة معلومات المريض المرافقة لعلبة الدواء. حيث يجب أن تتضمن ما ينبغي القيام به في مثل هذه الحالة.

ويمكن للطبيب أو الصيدلاني تقديم نصائح إضافية لإدارة الحالة.

الجرعات الزائدة

ينبغي الاتصالُ بالطبيب أو طلب المساعدة الطبية الإسعافية عندَ استعمال جرعةٍ زائدةٍ أو أكثر من حاصرات بيتا عن طريق الخطأ، حيث يمكنهم تقديم النصيحة حول ما يمكن القيام به.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016