التِهاب الجراب

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يستطيع الطبيبُ تشخيصَ الإصابة بالتِهاب الجراب من خلال تفحُّص الجزء المُصاب والسؤال حولَ الأعراض.

ربَّما يطلب الطبيبُ معلوماتٍ حول ما إذا تعرَّض الشخص إلى السقُوط على مفصل، أو كانت طبيعة عمل الشخص تتطلَّب استخدامَ المنطقة المُصابة من البدن بشكلٍ مُتكرِّرٍ.

أخذ عيِّنة من السائِل

إذا وصلت  حرارةُ جسم الشخص إلى 38 درجة مئويَّة أو أكثر، قد يأخذ الطبيب عيَّنةً صغيرةً من السائل من الجراب المُصاب، وذلك باستخدام إبرة (الشَّفط أو الرَّشف aspiration)، ثُمَّ يُرسِل العيِّنةَ إلى المُختبر للتحرِّي عن البكتيريا التي تُشيرُ إلى عدوى بكتيريَّة، أي التِهاب الجراب الإنتانيّ. كما قد يجري تفحُّصُ العيَّنة أيضاً للتحرِّي عن البلُّورات crystals التي يُمكن أن تظهرَ بسبب حالاتٍ أخرى مثل النقرس.

بعدَ الانتِهاء من شفط أو تفريغ السائل، يضع الطبيبُ ضماداً فوق الجلد، وقد يحتاج المريضُ إلى تجنُّب النَّشاطات الشديدة خلال اليومين التاليين.

اختِبارات إضافيَّة

قد يحتاج تشخيصُ التِهاب الجراب إلى اختِباراتٍ إضافيَّةٍ إذا لم تستجِب الأعراضُ للمُعالجة، حيث من المُحتَمل أن تكون حالة أخرى هي السبب في تلك الأعراض.

قد تنطوي الاختباراتُ الإضافيَّة على:

  • اختِبارات للدَّم للتحرِّي عن مشاكل صحيَّة أخرى، مثل التِهاب المفاصل الرُّوماتويديّ.
  • التصوير بالرَّنين المغناطيسيّ للتحرِّي عن تلف النُّسُج، مثل تشقُّق أو تمزُّق الوتر torn tendon.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التِهابُ الجراب، bursitis، الجراب، bursa، رُكبة الخادِمات، housemaid’s knee، العرقُوب، Achilles tendon، التِهاب الجراب الإنتانيّ، septic bursitis، التهاب الهلل، التِهاب النَّسيج تحت الجلد، cellulitis، النقرس، النقرس الكاذب، gout، pseudogout، التِهاب الفقار اللاصِق، ankylosing spondylitis.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 30 سبتمبر 2016