سرطان الكُلى

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُعدُّ المآلُ بالنسبة إلى مرضى سرطان الكُلى جيِّداً على الأغلب إذا جرى تشخيصُ الحالة في مراحِلها المُبكِّرة، أي عندما يكون السرطان لا يزال داخِل الكُلى.

يُمكن الشفاءُ من سرطان الكُلى بشكلٍ كامِلٍ عادةً من خلال استئصال جزء من الكلية أو كاملها، وذلك لأنَّه يُمكن للإنسان أن يعيش بكليةٍ واحِدةٍ، ويجب التنويهُ إلى أنَّ حوالي حالة واحِدةٍ لكل 3 حالات من سرطان الكلى تُشخَّص في مرحلةٍ مُبكِّرةٍ.

واستِناداً إلى مستوى عدوانيَّة السرطان، تَعيشُ نسبة تراوح بين 65 إلى 90 في المائة من المرضى لخمس سنوات على الأقلّ بعدَ تشخيص الحالة لديهم مُبكِّراً، ويعيش العديد لفتراتٍ أطول بكثير.

يختلِفُ المآلُ بالنسبة إلى السرطان الذي انتشر إلى خارِج الكُلى، حيث تعيش نسبة تتراوَح بين 40 إلى 70 في المائة من المرضى الذين لديهم هذه المرحلة لخمس سنواتٍ على الأقلّ بعد تشخيص الحالة.

بالنسبةِ إلى الحالات التي استفحل فيها السرطان وانتشر إلى أجزاءٍ أخرى من البدن، تعيش نسبة لا تتجاوز 10 في المائة لخمس سنواتٍ على الأقلّ بعدَ تشخيص الحالة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: سرطانُ الكُلى، سرطانُ الكُلية، kidney cancer، سرطان الخلايا الكُلويَّة، renal cell carcinoma، ورم ويلمز، Wilm’s tumour.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 2 اكتوبر 2016