إصابة القرنيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

إصابةُ القرنيَّة corneal injury هي جرحٌ في جزء من العين يُسمَّى القرنيَّة cornea، أي النسيج الشفَّاف الذي يُغطِّي مُقدِّمةَ العين، وهي تعمل مع عدسة العين لتركيز أو ضبط الصور بشكلٍ بُؤرِيّ على شبكيَّة العين retina


الأسباب

تُعدُّ إصاباتُ القرنيَّة شائِعة، وقد تعُود الإصابات في السطح الخارجي إلى الأسباب التالية:

• السَّحج abrasion، وينطوي هذا على خدش أو تخريش على سطح القرنيَّة.

• الإصابات الكيميائيَّة، ويحدث معظمُها بسبب دخول أيّ سائل إلى العين.

• مشاكل العدسات اللاصِقة، مثل الاستخدام المُفرِط أو أن تكون العدسات غيرَ مُناسِبة بشكلٍ جيِّدٍ أو الحساسية تجاه محاليل العناية بالعدسات.

• الأجسام الغريبة، أي دُخول شيءٍ في العين مثل الرَّمل أو الغُبار.

• الإصابات فوق البنفسجيَّة ultraviolet، أي التي يُسبِّبها ضوءُ الشمس أو المصابيح الشمسية أو انعِكاس الثلج أو الماء أو اللحام الكهربائيّ.

كما قد تُؤدِّي حالاتُ العدوى إلى ضررٍ في القرنيَّة أيضاً.

تزداد فُرص إصابات القرنيَّة في الحالات التالية:

• عندَ التعرُّض إلى ضوء الشَّمس أو ضوء الأشعة فوق البنفسجية الاصطناعيَّة لفتراتٍ زمنيةٍ طويلةٍ.

• عندما تكون العدساتُ اللاصِقة غير مُناسبة بشكلٍ جيِّدٍ للعينين، أو عند الإفراط في استخدام تلك العدسات.

• عندما يُعاني الشخصُ من جفاف شديدٍ في العين.

• عند العمل في أمكنِةٍ يكثر فيها الغبار.

• قد تعلق الجزيئاتُ الصغيرة التي تتطاير في الهواء بسطح القرنية، خصوصاً الجزيئات التي تنتج عن طَرق المعادن، وقد تدخل عميقاً إلى داخل العين في حالاتٍ نادِرة.




الأعراض

تنطوي أعراضُ إصابة القرنيَّة على:

• تغيُّم الرؤية blurred vision.

• ألم أو وخز وحرقة في العينين.

• إحساس بوجود شيء في العين، وقد يعود هذا إلى الخدش أو وجود جسم ما فعلياً فيها.

• الحساسية تجاه الضوء.

• احمرار العين.

• تورُّم الجفن.

• عيون دامِعة watery eyes أو زِيادة في الدَّمع.




الاختِبارات والفُحوصات

يحتاج المصابُ إلى فحص شاملٍ للعين، وقد يطلب الطبيبُ استخدامَ قطرةٍ للعين تُسمَّى الصبغ الفلوريسينيّ fluorescein dye للمُساعدة على التحرِّي عن الإصابات.

قد تشتمل الفُحوصات على:

• فحص عينيّ معياريّ.

• الفحص بالمصباح الشقِّي.




العلاج

تنطوي الإسعافاتُ الأوليَّة لإصابات العين على التالي:

• عدم مُحاولة إخراج أيّ جسم غريب عالِق في العين من دون إشراف اختصاصي.

• إذا دخل رذاذ كيميائيّ إلى العين، يجب غسلها بالماءِ مُباشرةً لحوالى 15 دقيقةً، ثُم يُنقل المُصاب إلى أقرب مركز طوارئ.

• يحتاج أيّ شخص يُعاني من ألمٍ شديدٍ في العين إلى تفحُّص حالته من قِبَل اختصاصيّ في أمراض العين وبشكلٍ مُباشِرٍ.

قد يشتمل عِلاجُ إصابات القرنيَّة على التالي:

• إزالة الأجسام الغريبة من العين.

• وضع رقعة على العين أو عدسات لاصِقة خاصة لضماد العين بشكلٍ مُؤقِّت.

• استخدام قطرة للعين أو مرهمٍ يصفهما الطبيب.

• عدم وضع العدسات اللاصقة إلى أن تشفى العين.

• تناوُل المُسكِّنات.




المآل

تشفى الإصاباتُ التي تحدُث في سطح القرنية فقط بسرعة في مُعظم الأوقات مع العلاج، ويجب أن تعودَ العين إلى حالتها الطبيعيَّة خلال 48 ساعةً؛ ولكن غالباً ما تكون الإصابات التي تحدُث في داخل القرنيَّة أكثر خطورةً، وترتبِطُ النتائج بنوعية الإصابة.


متى تجِبُ استِشارة الطبيب؟

تجِبُ استِشارةُ الطبيب إذا لم تتحسَّن الإصابة من بعد يومين من العلاج.




الوِقاية

يجب ارتداءُ نظارات الحِماية عند استخدام المُعدَّات اليدوية أو الكهربائيَّة أو المواد الكيميائيَّة، وفي أثناء ممارسة أنواع الرياضة العنيفة أو النشاطات الأخرى التي قد تُؤدِّي إلى إصابة العين.

يجب ارتداءُ النظارات الشمسيَّة التي تحجُب الأشعة فوق البنفسجيَّة عند التعرُّض إلى ضوء الشمس، ويجب ارتداءُ هذا النوع من النظَّارات حتى في أثناء فصل الشتاء.

يجب الحذرُ عند استخدام المنظفات المنزليَّة، حيث يحتوي العديدُ منها على مواد كيميائيَّة قويَّة يُمكن أن تُؤدِّي إلى العمى إذا لم تُستخدَم بشكلٍ صحيحٍ.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
كلمات رئيسية: إصابةُ القرنيَّة، corneal injury، قرنيَّة، cornea، تغيُّم الرؤية، blurred vision، الأشعة فوق البنفسجيَّة، عين.

 

أخر تعديل: 2 اكتوبر 2016