التِهاب السَّحايا

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يخضع الأشخاصُ، الذين يُشتبه بإصابتهم بالتِهاب السَّحايا، إلى بعض الفُحوصات في المستشفى عادةً، وذلك لتأكيد التشخيص، ومعرِفة ما إذا كانت الحالةُ تعُود إلى عدوى فيروسيَّة أو بكتيريَّة.

يحتاج التِهابُ السَّحايا البكتيريّ إلى العلاج في المُستشفى لأسبُوعٍ واحِدٍ على الأقلّ عادةً، وتقوم المُعالجةُ على:

• إعطاء المُضادَّات الحيويَّة في الوريد مُباشرةً.

• إعطاء السوائِل في الوريد مُباشرةً.

• إعطاء الأكسجين من خلال قناع الوجه.

يميلُ التِهابُ السَّحايا الفيروسيّ إلى التحسُّن وحده خلال فترةٍ تتراوَح بين 7 إلى 10 أيَّام، ويُمكن علاجُه في المنزل عادةً؛ ويُساعِدُ الحُصول على الكثيرِ من فترات الراحة وتناوُل المُسكِّنات والأدوية المُضادَّة للتقيُّؤ على التخفيفِ من الأعراض في أثناء ذلك.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: التِهابُ السَّحايا، meningitis، السَّحايا، meninges، التِهابُ السَّحايا البكتيريّ، التِهابُ السَّحايا الجرثومي، bacterial meningitis، التِهاب السَّحايا الفيروسيّ، لقاح المُكوَّرة الرئويَّة، pneumococcal، لقاح التِهاب السَّحايا C

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 2 اكتوبر 2016