القدَم المُسطَّحة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

القدَم المُسطَّحة flat feet هي حالةٌ تكون فيها قوسُ القدَم arche مُنخفِضةً أو غائبة بحيث تضغط القدَمُ على الأرض بشكلٍ مُنبسِطٍ بالكامِل تقريباً.

القوسُ أو مشط القدَم instep هُو الجزء الأوسَط من القدَم، والذي يرتفِعُ عن الأرض عندَ الوُقوف، بينما يبقى باقي القدَم مُنبسِطاً على الأرض.

لا يبدو قوسُ القدَم مرئياً عند الأطفال دائماً، وذلك بسبب الدُّهون والنسيج الرخو في أقدامهم، وهي تظهر عندما يكبرون عادةً؛ ولكن، لا تظهر هذه القوس أبداً عندَ بعض الناس، ويعود السبب إلى الوراثة أحياناً.

هل تُعدُّ القدَم المُسطَّحة مُشكلة؟

لا تُعدُّ القدَمُ المُسطَّحة مُشكلةً حقيقيَّةً، حيث لا تترافق مع أيَّة مشاكِل عند العديد من الأشخاص الذين لديهم أقدام مُسطَّحة، وبذلك يُمكن القول إنَّ مُعالجتها ليست ضروريَّةً، ولكن يُمكن أن تترافقَ هذه الحالةُ مع بعض المشاكل أحياناً، مثل:

• ألم في القدَم والكاحِلين وأسفل الساق والرُّكبتين والوركين أو أسفل الظهر.

• انطواء القدَم نحو الدَّاخل بشكلٍ كبيرٍ (فرط الكبّ over pronation)، ممَّا قد يُسبِّبُ اهتراء الأحذية بسرعة، ويُؤدِّي إلى إصاباتٍ في القدَم.

• مُشكلة كامِنة في العِظام والعضلات أو النَّسيج الضامّ connective tissue في القدم وحولها.

قد يحتاج الشخصُ إلى العلاج إذا كانت لديه أيٌّ من تلك المشاكِل.




متى تجِبُ استِشارة الطبيب؟

تجِبُ استِشارةُ الطبيب إذا كان الشخص يُعاني من القدم المُسطَّحة ولديه:

• ألم في القدمين حتى عند ارتِداء أحذية داعِمة ومُناسبة لشكل القدمين.

• اهتراء الأحذية بشكلٍ سريعٍ.

• تبدو القدم وكأنَّها تزداد تسطُّحاً.

• ضعف في القدمين مع خدَر أو تيبُّس.

سيقُوم الطبيبُ بتفحُّص القدمين لتحديد طُرق المُعالَجة المُتوفِّرة، وقد يُحِيلُ المريض إلى اختصاصي القدَم podiatrist أو إلى اختِصاصي جراحة العِظام عند الضرورة.




ما الذي يُسبِّبُ القدَم المُسطَّحة؟

تعود حالاتٌ كثيرة من القدَم المُسطَّحة إلى الوِراثة ببساطة، ولكن يُمكن أن تحدُثَ هذه الحالات في بعض الأحيان بسبب:

• عدم تخلُّق عِظام القدم بشكلٍ مناسِبٍ في الرَّحِم.

• نسيج ضام رخُو في أنحاء البدَن، مثلما ما يحدُث في مُتلازِمة إيلرز دانلوس Ehlers-Danlos syndrome، أو مُتلازِمة فرط حركة المفاصل joint hypermobility syndrome.

• حالة تُصيب العضلات والأعصاب، مثل الشَّلل الدِّماغيّ cerebral palsy وانشِقاق العمود الفقريّ spina bifida أو الحثَل العضليّ muscular dystrophy (من أنواع الضمور العضليّ).

• تمدُّد والتِهاب النَّسيج الضامّ في القدَم، ومن المُحتَمل أن يحدُثَ هذا بسبب الاستِخدام المُفرِط وعدم ارتِداء أحذية داعِمة أو التعرُّض إلى إصابة أو التقدُّم في العُمر والبدانة أو الإصابة بالتِهاب المفاصل الرُّوماتويديّ rheumatoid arthritis.




طُرق مُعالجة القدَم المُسطَّحة

تحتاج القدَمُ المُسطَّحة إلى عِلاج فقط إذا ترافقت معها مشكلة، مثل الألم وفرط الكبّ أو حالة صحيَّة كامِنة.

ينصَح الأطباءُ بطُرق المُعالجة غير الجراحية في البِداية غالباً، رغم أنَّ الجراحةَ قد تكون ضروريَّةً في بعض الحالات.

طُرق المُعالَجة غير الجراحيَّة

تنطوي طُرقُ المُعالَجة غير الجراحيَّة على:

• ارتِداء أحذيةٍ داعِمةٍ تُناسَب القدم بشكلٍ جيِّدٍ.

• استخدام نِعال داخليَّة insoles طبيَّة (تقويميَّة orthotics) في داخل الحذاء لدعم القدم، ومنعها من الالتِفاف نحو الداخل.

• تناوُل المُسكِّنات عند الشعور بالانزِعاج.

• إنقاص الوزن إذا كان الشخصُ يُعاني من الوزن الزائِد.

• تمطيط العضلات والنَّسيج الضامّ في الساقين لمنع القدمين من الانقلاب.

لا تُؤدِّي طُرق المُعالجة هذه إلى تغيير شكل القدَم، إنَّما تُساعِدُ على التخفيفِ من بعض المشاكل التي تترافق مع القدَم المُسطَّحة.

الجراحة

يأخذ الطبيبُ الجراحةَ في اعتِباره فقط إذا لم تنفع طُرق المُعالجة المذكورة سابِقاً، أو إذا كانت هناك مشكلة كامِنة يُمكن تصحيحها من خلال عمليَّة، مثل العظام التي تخلَّقت بشكلٍ غير صحيح في القدَم.

تعتمِدُ الجراحةُ على سبب القدَم المُسطَّحة؛ فمثلاً قد تحتاج العِظام ذات الشكل غير الطبيعيّ أو التي التحمت مع بعضها بعضاً إلى تقويمها أو فصلها، بينما قد تُعالَج القدمُ المُسطَّحة التي يعود سببها إلى مشكلة في النسيج الضامّ من خلال تمديدها أو إصلاح النسيج المتضرِّر.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS CHOICES

 

أخر تعديل: 3 اكتوبر 2016