الكيسة المبيضيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تشكُّل الكيساتُ المبيضيَّة لا يؤثِّر في حدوث الحمل عادةً، إلاَّ أنَّها قد تعرقلُ حدوثَه أحياناً.

وإذا كانت هناك ضرورةٌ لإجراء عملية جراحية لاستئصال الكيسات، فسوف يحرص الجرَّاح على المحافظة على خصوبة المرأة قدر الإمكان، ممَّا قد يعني الاقتصار على استئصال الكيسات دون المساس بالمبيضين، أو الاقتصار على استئصال أحد المبيضين.

وقد يكون من الضروري إجراءُ جراحة لاستئصال كلا المبيضين في بعض الحالات، وبذلك لا يمكن بعدَ ذلك إنتاج أيِّ بيضة. لذلك، يجب الحرص على التحدُّث مع الطبيب الجرَّاح حول التأثيرات المحتملة في الخصوبة قبلَ البدء بالعملية.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسيَّة: كيسة مبيضيَّة، ovarian cyst، مبيض، ovary، الجهاز التناسلي الأنثوي، female reproductive system، رحم، uterus، womb، إستروجين، oestrogen، بروجيستيرون، progesterone، كيسات مبيضيَّة وظيفيَّة، functional ovarian cysts، كيسات مبيضيَّة مَرضيَّة، pathological ovarian cysts، الانتباذ البطاني الرحمي، endometriosis، سرطاني، cancerous، خبيث، malignant، أورام ليفية، fibroids، سرطان المبيض، ovarian cancer.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS CHOICES

 

أخر تعديل: 3 اكتوبر 2016