المتلازمة السابقة للطمث

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

المتلازمةُ السابقة للطمث premenstrual syndrome (PMS) هي اسمٌ أُطلقَ على الأعراض الجسدية والنفسيَّة والسلوكيَّة التي قد تحدث خلال الأسبوعين السابقين لبدء الطمث. كما تُعرَفُ بالشِّدَّة أو التوتُّر السابق للطمث premenstrual tension (PMT) أيضاً.

هناك الكثيرُ من الأعراض المختلفة للمتلازمة السابقة للطمث، إلاَّ أنَّه توجد بعضُ الأعراض النموذجيَّة لهذه المتلازمة وهي:

* النفخة.

* ألم الثدي.

* تقلُّبات المزاج.

* الشعور بالتهيُّج أو النرفزة.

* نقص الاهتمام بالجنس.

تتحسَّن هذه الأعراضُ عندما يبدأ الطمثُ، وتختفي خلال بضعة أيام بعدَ ذلك عادةً.

تعاني جميعُ النساء اللواتي هنَّ في سنِّ الإنجاب تقريباً من بعض الأعراض قبلَ الطمث، ولكنَّ النساءَ اللواتي أعمارهنَّ بين أواخر العشرينيَّات إلى أوائل الأربعينيَّات يكنَّ أكثرَ عُرضةً للمعاناة من المتلازمة السابقة للطمث.

تكون الأعراضُ عند حوالي 5% من النساء شديدةً بما يكفي لتمنعهنَّ من العيش حياةً طبيعيَّة. وينجم هذا غالباً عن نوعٍ أكثر شدَّةً من المتلازمة السابقة للطمث يُعرف بمتلازمة الانزعاج السابق للطمث premenstrual dysphoric disorder (PMDD)




متى ينبغي مراجعة الطبيب؟

يجب مراجعةُ الطبيب عندما تجد المرأة صعوبةً في التعامل مع أعراض المتلازمة السابقة للطمث.

يمكن أن يساعدَ الطبيبُ على تحديد ما إذا كانت الأعراضُ ناجمةً عن متلازمة الانزعاج السابق للطمث، كما يمكنه تقديم النصيحة والعلاج لتدبير الأعراض التي تُعاني المرأة منها.




الأسباب

ما زال سببُ حدوث المتلازمة السابقة للطمث غيرَ مفهوم بشكلٍ كامل، إلاَّ أنَّه من المعتقد أنَّها مرتبطةٌ بتغيُّرات مستويات الهرمونات في الجسم خلال الدورة الطمثية menstrual cycle.

وممَّا يدعم هذه النظريَّة هو تحسُّن المتلازمة السابقة للطمث خلال فترة الحمل، وبعدَ سنِّ انقطاع الطمث (سنّ اليأس) menopause، وذلك عندَ استقرار مستويات الهرمونات.

كما يُعتقدُ أنَّ عواملَ معيَّنة في نمط حياة المرأة تزيد من شدَّة أعراض المتلازمة السابقة للطمث، مثل:

* عدم ممارسة الرياضة وزيادة الوزن.

* الشِّدَّة النفسيَّة.

* اتباع نظام غذائي سيِّئ.




تدبير أعراض المتلازمة السابقة للطمث

قد يُساعد إجراءُ تغييراتٍ معيَّنة في نمط الحياة على تدبير المتلازمة السابقة للطمث إذا لم تكن أعراضُها شديدة. ومن الأمثلة على هذه التغييرات:

* اتباع نظام غذائي صحِّي.

* النشاط البدنيّ المنتظَم لتحسين الصحَّة واللياقة.

* تعلُّم الأساليب المساعدة على تخفيف الشِّدَّة النفسيَّة.

* النوم المنتَظَم.

قد تكون هناك ضرورةٌ للمعالجة النفسيَّة أو الأدوية الهرمونيَّة في الحالات الأكثر شِدَّة.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS CHOICES

 

أخر تعديل: 3 اكتوبر 2016