اليرقان الوليدي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا تحتاج معظمُ حالات اليرقان الوليدي إلى علاج، حيث إنَّ الأعراضَ تزول عادةً خلال 10-14 يوماً، رغمَ أنَّ الأعراضَ قد تستمر لفترةٍ أطول في عددٍ قليلٍ من الحالات.

ويقتصر استعمالُ العلاج عادةً على الحالات التي أظهرت نتائجُ الاختبار فيها وجود مستوياتٍ شديدة الارتفاع من البيليروبين في الدم، وذلك لوجود خطرٍ بسيطٍ لتسرُّب البيليروبين إلى الدماغ، ممَّا يؤدِّي إلى الإضرار به.

يوجد نوعان رئيسيان من الطرق العلاجية يمكن استعمالهما في المستشفى للإسراع في خفض مستويات البيليروبين عند الرضيع، وهما:

* العلاج الضوئي phototherapy، حيث يُسلَّط نوعٌ خاص من الضوء على الجلد، ممَّا يؤدي إلى إحداث تغيير في بنية البيليروبين بحيث يصبح تفكيكُه في الكبد أكثرَ سهولةً.

* تبديل الدم exchange transfusion، وهو أحد أنواع نقل الدم blood transfusion، حيث تُستبدل كميةٌ صغيرةٌ من دم الرضيع بنفس الكمية من دمٍ مماثلٍ من أحد المتبرِّعين.

تكون استجابةُ معظم الرضَّع للعلاج جيدة، ويكون بإمكانهم مغادرة المستشفى بعدَ بضعة أيام.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: يرقان، jaundice، اليرقان الوليدي، neonatal jaundice، اصفرار بيليروبين، bilirubin، العلاج الضوئي، phototherapy، تبديل الدم، exchange transfusion، نقل الدم، blood transfusion، اليرقان النووي، kernicterus.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 3 اكتوبر 2016