زِراعةُ الكبِد

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُعدُّ المآلُ على المدى الطويل من بعد زراعة الكبِد جيِّداً بشكلٍ عام، فأكثر من 9 من كل 10 أشخاص يبقون على قيد الحياة من بعد عامٍ واحِد، وحوالي 8 من كل 10 أشخاص يعيشون لخمس سنواتٍ على الأقلّ، ويعيش العديدُ من الاشخاص عشرين عاماً أو أكثر.

يجب التنويهُ إلى أنَّ زِراعةَ الكبِد من العمليات الرئيسيَّة التي تحمِل خطرَ بعض المُضاعفات المُحتَملة التي لا يُستهان بها، ويمكن أن تحدُث في أثناء الزراعة أو بعدها مُباشرةً أو خلال العديد من السنوات.

تنطوي بعضُ المشاكل الرئيسيَّة التي تترافق مع زراعة الكبِد على:

• رفض البدن للعضُو الجديد.

• النَّزف haemorrhage.

• لا يعمل الكبِدُ الجديد خلال الساعات القليلة الأولى، ممَّا يتطلَّب زِراعةً جديدة في أسرع وقتٍ مُمكِنٍ.

• زيادة في خطر الإصابة بعدوى.

• ضعف وظائف الكُلى.

• مشاكل في جريان الدَّم إلى الكبِد ومنه.

• زيادة في خطر أنواع مُعيَّنة من السرطان، خصوصاً سرطان الجلد.

كما يُوجد احتِمالٌ أيضاً في أنَّ المشكلةَ الأصليَّة التي أصابت الكبِدَ القديم، ستُصيب في الكبِد الجديد في نِهاية المطاف.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: زِراعةُ الكبِد، زرع الكبِد، liver transplant، فشل الكبِد، liver failure، الداء الكبدي النهائي، end-stage liver disease، تشمُّع الكبِد، cirrhosis، داء الكبِد الكُحولي، alcohol-related liver disease، التشمُّع الصفراوي الأوليّ، primary biliary cirrhosis، التِهاب القنوات الصفراويَّة المُصلِّب الأوَّلي، primary sclerosing cholangitis.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS CHOICES

 

أخر تعديل: 3 اكتوبر 2016