النوبات الحُمّوية عند الأطفال

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

في حال إصابة الطفل بنوبةٍ صرعية حُمّويّة، فينبغي أولاً جعله في وضعية الإفاقة recovery position، ويكون ذلك بجعله مستلقياً على أحد جانبيه على سطح ناعم، وهو ما يقي الطفلَ من استنشاق قيئه، كما ينبغي الحفاظُ على المسالك الهوائيَّة للطفل مفتوحة، والبقاء بجواره، وملاحظة كم من الزمن تستمرُّ النوبة.

إذا كانت هذه هي النوبة الحُمّويّة الأولى التي تُصيب الطفل، أو أنها استمرَّت لأكثر من خمس دقائق، فينبغي نقلُ الطفل إلى أقرب مستشفى بأسرع وقت، أو طلب سيَّارة الإسعاف. وعلى الرغم من أنَّ العواقبَ غالباً ما تكون سليمة، إلاَّ أنَّه من الأفضل التأكُّد.

أمَّا إذا لم تكن هذه هي النوبة الأولى، ولم تستمرَّ لأكثر من خمس دقائق، فيمكن استشارةُ الطبيب حولَ الإجراء الأنسب.

ينبغي تجنّبُ وضع أيِّ شيء في فم الطفل في أثناء النوبة، بما في ذلك الأدوية، لأنَّ ذلك قد يزيد من خطر أن يقوم الطفل بعضِّ لسانه أو استنشاق ما في فمه.

غالباً ما يتعافى جميعُ الأطفال بشكلٍ كامل بعدَ النوبة الحُمّويّة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
نوبة، صرع، النوبات الحُمّويّة، النوبات الحراريَّة، febrile seizure، إغماء، فقدان وعي، عض لسان، صرع، نوبة صرع، عدوى، وراثة، حرارة، استعادة وعي، وضعية الإفاقة، recovery position.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 4 اكتوبر 2016