ارتفاع ضغط الدم

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يقوم القلبُ بضخِّ الدم ليحملَ الطاقة والأكسجين إلى أنحاء الجسم. ومن الضروري وجودُ درجةٍ معيَّنة من الضغط في الأوعية الدمويَّة لإتمام ذلك؛ إلاَّ أنَّ وجودَ ضغط كبير في الأوعية الدمويَّة سوف يُشكِّلُ عبئاً إضافيَّاً على الشرايين والقلب، ممَّا قد يؤدِّي إلى حدوث مشاكل خطيرة، مثل النوبات القلبية أو فشل القلب أو مرض الكلى أو السكتات الدماغية أو الخرف.

يُقاس ضغطُ الدم بالميليمتر الزئبقي (mmHg) ويُسَجَّل  على شكل رقمين:

  • ضغط الدم الانقباضي systolic pressure: وهو قيمةُ ضغط الدم عندَ انقباض القلب لضخِّ الدم إلى الأوعية.
  • ضغط الدم الانبساطي diastolic pressure: وهو قيمةُ ضغط الدم في فترة راحة القلب بين الانقباضات أو التقلُّصات، ممَّا يعكس مدى قوَّة الشرايين في مقاومة جريان الدم.

إذا قال الطبيب - مثلاً - إنَّ ضغطَ دم الشخص هو 140/90 ملم زئبقي، فذلك يعني أنَّ ضغطَ الدم الانقباضي هو 140 ملم زئبقي وضغط الدم الانبساطي هو 90 ملم زئبقي.

وإذا كانت القراءةُ أكثرَ من 140/90 ملم زئبقي، فهذا يشيرُ إلى وجود ارتفاع في ضغط الدم، والذي يجب تأكيدُه من خلال إجراء قياساتٍ في أوقاتٍ مختلفة للوصول إلى التشخيص الصحيح.

تُعدُّ قراءةُ ضغط الدم مثاليةً إذا كانت أقلَّ من 120/80 ملم زئبقي.

بينما يكون هناك انخفاضٌ في ضغط الدم إذا كانت القراءة أقلَّ من 90/60 ملم زئبقي.



 

 

 

كلمات رئيسية:
ارتفاع ضغط الدم، high blood pressure، hypertension، نوبة قلبية، heart attack، فشل قلبي، heart failure، مرض كلوي، kidney disease، سكتة دماغية، stroke، خرف، dementia، ضغط الدم الانقباضي، systolic pressure، ضغط الدم الانبساطي، diastolic pressure، التدخين، smoke، بدانة، overweight.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 4 اكتوبر 2016