الاضطراب الوجداني الموسمي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ما زال السببُ الدقيق للإصابة بالاضطراب العاطفي الموسمي غيرَ مفهومٍ بشكلٍ كامل، إلاَّ أنَّه مرتبطٌ بقصر فترة التعرُّض لأشعة الشمس خلال ساعات النهار في الخريف والشتاء الأقصر طولاً غالباً؛ فالنظريةُ الرئيسية هي أنَّ قلَّة التعرُّض لأشعة الشمس قد تؤدِّي إلى تعطيل عمل الوطاء hypothalamus (أحد أجزاء الدماغ) بشكلٍ سليم، ممَّا قد يؤدِّي إلى:

* إنتاج الميلاتونين production of melatonin؛ وهو هرمونٌ يجعل الشخصَ يشعر بالنعاس، حيث قد يقوم جسم الشخص المصاب بالاضطراب العاطفي الموسمي بإنتاجه بكمِّياتٍ أعلى من المستويات الطبيعية.

* إنتاج السيروتونين production of serotonin؛ وهو هرمونٌ يؤثِّر في المزاج والشهية للطعام والنوم، وقد يؤدِّي نقصُ أشعة الشمس إلى خفض مستويات السيروتونين، والتي هي مرتبطةٌ بالشعور بالاكتئاب.

* الساعة البيولوجية الداخلية للجسم body's internal clock، حيث يستعمل الجسمُ أشعةَ الشمس لتوقيت مختلف وظائفه الضرورية، مثل موعد الاستيقاظ، لذلك فانخفاضُ مستويات الإضاءة خلال الشتاء قد يُعطِّل ساعة الجسم البيولوجية، ويؤدِّي إلى ظهور أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي.

كما قد يكون بعضُ الأشخاص أكثرَ عُرضةً للإصابة بهذا الاضطراب نتيجةً حملهم لجيناته، حيث تبيَّنَ أنَّ بعضَ الحالات تنتقل بشكلٍ وراثي ضمن العائلات.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: الاضطراب الموسمي العاطفي، seasonal affective disorder (SAD)، اكتئاب الشتاء، winter depression، ميلاتونين، melatonin، سيروتونين، serotonin، مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، selective serotonin reuptake inhibitors (SSRIs)

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 12 اكتوبر 2016