التِهاب الغدد العرقيَّة القيحيّ

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يُصيِب التِهابُ الغُدد العرقيَّة القيحيّ الإنسانَ في عُمر البلوغ، ولكن يُمكن أن يحدُثَ في أي عُمر؛ ونظراً إلى أنَّه أقلّ شُيوعاً قبل سنّ البلوغ أو بعد سنّ اليأس، يرى بعضُ الخُبراء أنَّ الهرمونات الجنسية تُؤثِّرُ في المرض بشكلٍ ما.

ينتقل التِهابُ الغُدد العرقيَّة القيحيّ بين العائلات بنسبةٍ تصِل إلى حوالي 33 في المائة من الحالات، كما يُصِيب أيضاً النِّساءَ أكثر من الرِّجال، وذلك لأسبابٍ غير واضِحةٍ، لاسيَّما بين المُدخِّنين وأصحاب الوزن الزائِد والذين لديهم أيضاً شعرٌ زائِد في الوجه والبدن (شعرانيَّة) hirsutism أو حبّ الشباب، وهما حالتان ترتبِطان معاً بمُستويات الهرمونات الجنسية.

يميلُ التدخينُ والبدانة إلى جعل الحالة تتفاقم بشكلٍ أكثر.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: التِهابُ الغُدد العرقيَّة القيحيّ، hidradenitis suppurativa، حبّ الشباب المُخالِف للمُعتاد، acne inversa، التِهاب الغُدد العرقيَّة، sweat glands، انسداد جُريبات الشَّعر hair follicles.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 12 اكتوبر 2016