ألم العصب الوركي – عرق النِّسا

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تشفى معظمُ حالات ألم العصب الوركي من تلقاء نفسها في غضون ستَّة أسابيع، دون الحاجة لأي علاج.

ويمكن للمريض اتِّخاذ بعض الإجراءات التي تساعده على تخفيف شدَّة الأعراض وتسكين الألم، مثل تناول بعض المسكِّنات التي يمكن صرفُها من دون وصفة طبية، وممارسة التمارين الرياضية، واستخدام الضمادات الحارَّة والباردة.

أمَّا في الحالاتِ المُتكرِّرة من ألم العصب الوركي، فقد يكون من الضروري للمريض الالتحاقُ ببرنامج منهجي للتمارين الرياضية تحت إشراف معالج فيزيائي، وقد يصف الطبيبُ أقراصاً مسكِّنة قوية، أو حُقناً مضادة للالتهاب يجري حقنُها ضمن العمود الفقري.

وفي حالات نادرة، قد تتطلَّب الحالةُ إجراءَ عملية جراحية لتصحيح المشكلة في العمود الفقري.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: عصب، عرق النسا، عرق الأنسر، أو ألم العصب الوركي، Sciatica، ألم، انضغاط العصب الوركي، sciatic nerve، عمود فقري، نخاع شوكي، قناة فقرية، قرص غضروفي، خدر، تنميل، متلازمة ذنب الفرس، cauda equina syndrome.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS CHOICES

 

أخر تعديل: 12 اكتوبر 2016