الورم السرطانيّ من نمط كابوزي (ساركومة كابوزي)

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
الورم السرطانيّ من نمط كابوزي (ساركومة كابوزي)  - كافة

ساركومةُ كابوزي Kaposi’s sarcoma هي نوعٌ نادِرٌ من السرطان يُسبِّبُه فيروس، ويُمكن أن تُصِيبَ الجلدَ والأعضاء الدَّاخلية (الأحشاء) للإنسان.

تحدُث ساركومةُ كابوزي بشكلٍ رئيسيّ عند الأشخاص الذين يُعانون من حالةٍ شديدة أو غير مضبوطة بشكلٍ جيِّد لعدوى فيروس الإيدز، ويُمكنها أن تُصِيبَ أيضاً بعضَ الذين لديهم ضعفٌ في جِهاز المناعة لسببٍ آخر، بالإضافة إلى من لديهم استعدادٌ جينيّ للفيروس.




العلامات والأعراض

تنطوي أكثرُ الأعراض الأوَّلِيَّة شُيوعاً على ظُهور لطخاتٍ أو بُقَع patches صغيرة غير مُؤلِمة ومُسطَّحة وذات لون مُختلِف على الجلد أو في داخل الفم، وتكون حمراءَ أو أرجوانيَّة عادةً وتُشبِهُ الكدمات؛ ومع مرور الزمن، قد تتحوَّل هذه اللطخاتُ إلى كُتَل تُسمَّى العُقيدات nodules، وقد تندمِج مع بعضها بعضاً.

يُمكن أن تُصِيبَ ساركومةُ كابوزي الأعضاء الدَّاخلية أيضاً، مثل العُقد اللمفيَّة والرئتين والجِهاز الهضميّ، ممَّا يُسبِّبُ أعراضاً مثل:

• تورُّم مُزعِج في الذِّراعينِ أو الساقين (وذمة لمفيَّة lymphedema).

• عُسر التنفُّس breathlessness وخروج دم مع السُّعال وألم في الصدر.

• غثيان وتقيُّؤ وألم في المعِدة وإسهال.

يستنِدُ مُعدَّلُ استفحال الأعراض إلى نوع ساركومة كابوزي؛ وتتفاقم مُعظمُ أنواع هذه الحالة بسرعة خلال أسابيع أو أشهُر إذا لم تُعالَج، ولكن تتفاقم بعضُ الحالات ببطءٍ شديدٍ خلال سنوات عديدة.




متى تجِبُ استِشارة الطبيب؟

تجِبُ استِشارةُ الطبيب عندَ مُلاحظة أيّ من الأعراض التي يُمكن أن تعودَ إلى ساركومة كابوزي، خصوصاً إذا كان الشخص مُصاباً بعدوى فيروس الإيدز، حيث يقُوم الطبيبُ بتفحُّص الجلد للبحث عن أيَّة لطخات ذات لونٍ مُختلِفٍ؛ وقد يتطلَّب الأمرُ إجراءَ المزيد من الفُحوصات مثل:

• فحص فيروس الإيدز، وهو اختبار للدم لتأكيد ما إذا كان الشخصُ لديه العدوى.

• خزعة جلديَّة، حيث تُؤخذ عيِّنةٌ صغيرة من الخلايا من المنطقة المُصابة في الجلد، ويجري تفحُّصها لمعرفة ما إذا كانت هي خلايا ساركومة كابوزي.

• التنظير الدَّاخلي endoscopy، حيث يُدخِلُ الطبيبُ أنبوباً رقيقاً مرِناً عبر الحلق لمعرِفة ما إذا كانت هناك إصابةٌ في الرئتين أو الجهاز الهضميّ.

• التصوير المقطعيّ المُحوسَب computerized tomography، لمعرِفة ما إذا كانت هناك إصابة في العُقد اللمفيَّة أو أجزاء أخرى من البدن.




ما هي أسباب ساركومة كابوزي؟

تحدُث ساركومةُ كابوزي بسبب فيروس يُسمَّى فيروس هربس البشريّ من النوع 8 human herpesvirus 8، أو فيروس هربس المُصاحِب لساركومة كابوزي Kaposi’s sarcoma-associated herpesvirus.

يُعدُّ فيروسُ هربس البشريّ من النوع 8 من الفيروسات الشائِعة، ولا تُصاب غالبيَّة الأشخاص الذين يحملونه بساركومة كابوزي، ويبدو أنَّه يُسبِّب السرطان فقط عندَ بعض الذين لديهم ضعفٌ في جِهاز المناعة أو من لديهم استعداد وراثيّ للفيروس.

يُساعِد ضعف جِهاز المناعة على ازدياد مُستويات فيروس هربس البشريّ من النوع 8 في الدَّم، ممَّا يزيد من فُرَص أن يُسبِّب هذا الفيروسُ ساركومةَ كابوزي.

يبدو أنَّ الفيروسَ يُعدِّلُ من التعليمات الجينيَّة التي تتحكَّم بنمو الخلايا، ممَّا يُؤدِّي إلى نموِّ الخلايا بشكلٍ عشوائيّ وظُهور كُتل من الأنسجة تُسمَّى أوراماً.

 

أنواع ساركومة كابوزي وطُرق معالجتها

هناك 4 أنواع رئيسيَّة لساركومة كابوزي، وهي تُصِيبُ مجموعاتٍ مُختلِفةً من البشر وتُعالَج بطرقٍ مُختلِفةٍ.

ساركومة كابوزي المُرتبِطة بفيروس الإيدز HIV-related Kaposi sarcoma

لم تعُد ساركومةُ كابوزي شائِعةً مثلما كانت في السابِق، ولكنَّها لا تزال من الأنواع الرئيسيَّة للسرطان الذي يُصيب مرضى عدوى فيروس العوز المناعي البشري.

يُمكن أن تستفحِلَ ساركومةُ كابوزي المُرتبِطة بفيروس الإيدز بسرعةٍ كبيرةٍ إذا لم تُعالَج، ولكن يُمكن ضبطُها من خلال تناوُل أدوية فيروس العوز المناعي البشري، وهي توليفة من العلاج المُضاد للفيروس القهقريّ antiretroviral therapy، وذلك لمنع فيروس الإيدز من التكاثُر ومُساعدة جهاز المناعة على استرداد قدراته، ممَّا يُقلِّلُ من مستويات فيروس هربس البشريّ من النوع 8 في البدن.

كما قد يحتاج بعضُ الناس أيضاً إلى العلاج بالأشعَّة أو العلاج الكيميائيّ، وذلك استِناداً إلى موضع السرطان وحجمه، وماهية الأعراض التي يُسبِّبها.

ساركومة كابوزي التقليديَّة classic Kaposi’s sarcoma

يُعتَقد أنَّ الأشخاصَ، الذين تُصيبهم ساركومة كابوزي، وُلِدوا ولديهم استعدادٌ جينيّ لفيروس هيربس البشريّ من النوع 8؛ وعلى النقيض من الأنواع الأخرى لهذه الحالة، تستفحل أعراضُ ساركومة كابوزي التقليديَّة ببطءٍ شديدٍ خلال سنواتٍ عديدةٍ، وتبقى محصورة في الجلد عادةً.

لا تحتاج ساركومةُ كابوزي التقليديَّة إلى العلاج مُباشرةً، لأنَّها - وفي مُعظم الحالات - لا تُؤثِّرُ في مُتوسِّط العُمر المُتوقَّع، وتحتاج إلى المُراقبة بعناية فقط، وتُصبِحُ المُعالجةُ ضروريَّة فقط إذا تفاقمت الأعراضُ بشكلٍ ملحُوظٍ.

يُستخدَم العلاجُ بالأشعَّة عند الحاجة إلى المُعالجة غالباً، رغم أنَّه قد يُمكن استئصال اللطخات الجلديَّة الصغيرة أو العقيدات من خلال الجراحة الصغرى أو المُعالجة بالبرودة cryotherapy (التجميد).

ساركومة كابوزي المُتعلِّقة بزرع الأعضاء transplant-related Kaposi’s sarcoma

تُعدُّ ساركومةُ كابوزي المُتعلِّقة بزرع الأعضاء من المُضاعفات النادِرة لزرع الأعضاء، وهي تحدُث لأنَّ الأدويةَ المُثبِّطة للمناعة والمُستخدَمة لإضعاف جِهاز المناعة ومنع البدن من رفض العضو الجديد يُمكن أن تسمحَ لعدوى سابِقة بفيروس هيربس البشريّ من النوع 8 بأن تنشطَ من جديد، ممَّا يعني زِيادةً في مُستويات الفيروس، لأنَّه يبدأ بالتكاثر ثانيةً.

يُمكن أن تُصبِحَ ساركومةُ كابوزي المُتعلِّقة بزرع الأعضاء عدوانيَّة، وتحتاج إلى علاجها بسرعة عادةً، وذلك من خلال التوقُّف عن تناول الأدوية المُثبِّطة للمناعة إن كان هناك مجال؛ وفي حال لم ينجح الأمر، قد يُستخدَم العلاج الكيميائيّ أو العلاج بالأشعَّة.

ساركومة ساركوزي المُستوطنة في أفريقية endemic African Kaposi’s sarcoma

وهي شائِعةٌ في أجزاءٍ من أفريقية وواحِدة من أكثر أنواع السرطان انتِشاراً في تلك المنطقة.

تُصنَّف ساركومةُ ساركوزي المُستوطنة في أفريقية بشكلٍ مُنفِصل عن ساركومة كابوزي المُرتبِطة بفيروس الإيدز، ولكن قد يحدُث الكثيرُ من الحالات بسبب حالاتٍ غير مُشخَّصة لعدوى فيروس الإيدز، ولذلك من المهمِّ أن تخضعَ جميعُ الحالات المُشتبه فيها إلى فحص لفيروس الإيدز، لأنَّ أدويةَ هذه العدوى هي الأكثر فعَّالية في علاج ساركومة ساركوزي المُستوطنة في أفريقية.

في الحالات التي لا تُسبِّبها عدوى فيروس الإيدز، قد يكون هذا النوعُ من ساركومة كابوزي نتيجة لاستعدادٍ جينيّ لفيروس هربس البشريّ من النوع 8، وتُعالج هذه الحالاتُ بالعلاج الكيميائيّ غالباً، وقد يحتاج الأمرُ إلى العلاج بالأشعَّة في بعض الأحيان.




المآل

يُمكن السيطرةُ على ساركومة كابوزي لسنواتٍ عديدة عندَ استخدام المعالجة المُناسبة عادةً، حيث تتقلَّص اللطخاتُ ذات اللون المُختلِف غالباً وتتلاشى مع المُعالجة، بالرغم من أنَّها قد لا تختفي بشكلٍ كامِلٍ.

لا يُوجد شفاءٌ كامِل لأي نوع من أنواع ساركومة كابوزي، كما أنَّ هناك فرصةً في عودة الحالة في المُستقبل.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS CHOICES

 

أخر تعديل: 12 اكتوبر 2016