غسل الكلية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تكون نوعيةُ حياة الكثير من الأشخاص الذين يقومون بغسل كلاهم جيدة، وعندما يشعر الشخصُ بأنَّ صحته العامة جيدة، يمكنه القيام بما يلي:

* متابعة العمل أو الدراسة.

* القيادة.

* ممارسة الرياضة.

* ممارسة السباحة.

* الذهاب في إجازة.

قد يستمر إجراءُ غسل الكلى عندَ معظم الأشخاص لعدَّة سنوات، إلاَّ أنَّ المعالجةَ يمكن أن تعوِّض جزئيَّاً فقدان وظيفة الكلى؛ كما أنَّ وجودَ كلى لا تعمل بشكلٍ صحيح سوف يُشكِّل إجهاداً كبيراً للجسم.

وهذا يعني أنَّ الأشخاصَ قد يموتون - للأسف - رغم إجرائهم غسلاً للكلى إذا لم تُزرع لهم كلى، وخصوصاً كبار السن والأشخاص الذين يُعانون من مشاكل صحيَّة أخرى. ويمكن للشخص الذي بدأ بإجراء غسل الكلى في أواخر العشرينيات من عمره أن يتوقعَ أن يحيا لمدة تصل إلى 20 عاماً أو أكثر بمشيئة الله، بينما قد تقتصر حياةُ كبار السن الذين تجاوزت أعمارهم 75 عاماً على عامين أو ثلاثة، رغم انتظامهم بغسل الكلى والله أعلم.

غيرَ أنَّه من الضروري أن نعلمَ أنَّ معَّدلات بقاء الأشخاص المواظبين على غسل كُلاهم على قيد الحياة قد تحسَّنت خلال العقد الماضي، ومن المتوقَّع أن يستمرَّ تحسُّنها مستقبلاً.



 

 

 

كلمات رئيسية:
كلمات رئيسية: غسل الكلية، dialysis، مرض كلوي مزمن، chronic kidney disease ، فشل كلوي، kidney failure، زرع كلية، kidney transplant، غسل الكلية الدموي، haemodialysis، غسل الكلية الصِّفاقي، peritoneal dialysis

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS CHOICES

 

أخر تعديل: 12 اكتوبر 2016