اضطراب المعالجة السمعيَّة للأصوات

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ما زال السببُ الدقيق لاضطراب المعالجة السمعيَّة مجهولاً. ويمكن أحياناً تحديدُ عاملٍ كامنٍ محتملٍ، ولكن ليس دائماً.

قد تحدث الحالةُ عندَ الأطفال بعدَ مشكلةٍ سمعيَّةٍ مزمنة في سنٍّ مبكرة، مثل الأذن الصمغيَّة glue ear، فقد تترك بعدَ الشفاء منها تأثيراً دائماً في طريقة معالجة الدماغ للأصوات. كما أنَّها قد تنجمُ عن عيبٍ وراثي، لأنَّ بعضَ الحالات يبدو أنَّها تنتقل وراثيَّاً.

قد تكون إصابةُ الأطفال والبالغين بهذه الحالة مرتبطةً بحدوث ضرر في الدماغ نتيجة إصابة في الرأس أو سكتة دماغيَّة أو ورم دماغي أو التهاب سحايا. 

كما قد ترتبط بعضُ الحالات عندَ البالغين بتغيُّراتٍ مرتبطة بالعمر تُؤثِّرُ في قدرة الدماغ على معالجة الأصوات، أو بحالاتٍ متقدِّمة تصيب الجهاز العصبي، مثل التصلُّب المتعدِّد multiple sclerosis.



 

 

 

كلمات رئيسية:
اضطراب المعالجة السمعيَّة، Auditory processing disorder (APD)، أذن صمغيَّة، glue ear، سكتة دماغيَّة، stroke، ورم دماغي، brain tumour، التهاب سحايا، meningitis، التصلُّب المتعدِّد، multiple sclerosis، اختبارات السمع، hearing tests التدريب السمعي، auditory training.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 2 نوفمبر 2016