الأدوية المضادَّة للفطريَّات

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ينبغي، قبلَ استعمال الأدوية المضادَّة للفطريات، مناقشة الطبيب في عدَّة أشياء:

الحساسيَّة

يُنصَحُ عادةً بعدم استعمال دواءٍ مضاد للفطريَّات عندَ حدوث تحسُّس سابق للمادَّة الدوائيَّة أو لأحد مكوِّناته.

لكنَّ الأطبَّاءَ قد يشعرون في بعض الحالات، مثل علاج العدوى الفطريَّة العدوانيَّة في المستشفى، بأنَّ فائدةَ استعمال الدواء تفوقُ مخاطر ردَّات الفعل التحسُّسيَّة التي قد تحدث. وقد ينصحون باستعمال الدواء مع إخضاع المريض للمراقبة المُركَّزة.

حالات صحيَّة أخرى

ينبغي أن يَكونَ الشخصُ، الذي يُعاني من مشاكلَ قلبيَّة أو كبديَّة أو كلويَّة، منتبهاً عندَ استعماله لبعض مضادَّات الفطريَّات الفمويَّة.

لذلك، ينبغي مناقشةُ الحالة مع الطبيب أو الصيدلاني لمعرفة أيِّ الأدوية المضادَّة للفطريَّات التي يمكنه استعمالُها بأمان.

مضادَّات الفطريَّات الموضعيَّة

يجب، عندَ تطبيق الأدوية المضادَّة للفطريَّات الموضعيَّة، كالكريمات مثلاً، مراعاة عدم ملامستها للأعضاء التالية:

  • العينان.
  • البطائن الرطبة (الأغشية المخاطيَّة mucous membranes)، مثل باطن الأنف أو الفم (ما لم يكن الدواءُ على شكل هلام، فيمكن استعماله عندَها داخل الفم).

موانع الحمل

أُنتِجَت بعضُ الأدوية المُضادَّة للفطريَّات بحيث يمكن تطبيقُها على قضيب الرجل أو داخل أو محيط المهبل، حيث تُستَعملُ الكريمات أو التحاميل المهبليَّة المضادَّة للفطريَّات في بعض الأحيان لعلاج السُّلاق.

غيرَ أنَّه يمكن لهذه الأنواع من الأدوية المضادَّة للفطريَّات إلحاق الضرر بالواقيات الذكريَّة المطَّاطيَّة والحجابات العازلة الأنثويَّة، ممَّا يجعلها أقلّ فعاليَّة. لذلك، ينبغي استعمالُ طريقة منع حملٍ مختلفة طوالَ فترة استعمال هذه الأنواع من الأدوية، أو تجنُّب الجِماع.

كما يمكن لبعض أنواع المضادات الفطرية أن تتفاعلَ مع الإستروجينات oestrogens والبروجيسترونات progestogens أيضاً، والتي توجد في تركيب بعض أنواع موانع الحمل الهرمونيَّة، مثل حبوب منع الحمل المشتركة.

قد تُعاني المرأةُ من نَزفٍ اختِراقِيٍّ خفيف (في منتصف الدورة الطمثية) breakthrough bleeding خلال فترة استعمالها المضاد الفطري، ولكنَّ الفعاليَّةَ الواقية من الحمل ينبغي ألاَّ تتأثَّر.

يقتصرُ حدوثُ التداخل الدوائي مع الإستروجينات على مضادَّات الفطريَّات الفمويَّة.

الحمل

ينبغي عدمُ استعمال الكثير من الأدوية المضادَّة للفطريَّات خلال فترة الحمل. ويمكن التَّعرُّفُ إلى إمكانيَّة استعمالها من خلال قراءة نشرة معلومات المريض المرافقة لعلبة الدواء.

لكنَّه، عندَ الإصابة بالسُلاق المهبلي vaginal thrush خلال فترة الحمل، فقد يقوم الطبيبُ بوصف تحاميل مهبليَّة مضادَّة للفطريَّات يمكن استعمالُها داخل المهبل، أو بوصف كريمٍ مضادٍّ للفطريَّات.

الإرضاع الطبيعي

يمكن أن تصلَ كميَّاتٌ قليلةٌ من بعض الأدوية المضادَّة للفطريَّات إلى حليب الأم، وبذلك فقد تصلُ من خلاله إلى الرضيع عندَ قيامها بالإرضاع الطبيعي.

لذلك، ينبغي التحقُّقُ من نشرة معلومات المريض التي تأتي مع الدواء المضاد للفطريَّات، حيث يجب عدمُ استعمال الكثير من هذه الأدوية خلال فترة الإرضاع الطبيعي.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الأدوية المضادَّة للفطريَّات، Antifungal medicines، فطريات، Fungi، كيراتين، keratin، فطور جلديَّة، dermatophytes، سعفة، ringworm، قدم الرياضي، athlete's foot، السُّلاق المهبلي، داء المبيضَّات المهبلي، vaginal thrush، داء الرشاشيَّات، aspergillosis، الرشاشيَّة، aspergillus، كلوتريمازول، clotrimazole، نترات إيكونازول، econazole nitrate، ميكونازول، miconazole، تيربينافين، terbinafine، فلوكونازول، fluconazole، كيتوكونازول، ketoconazole، أمفوتريسين، amphotericin.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 2 نوفمبر 2016