الأدوية المضادَّة للفطريَّات

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تُستَعملُ الأدويةُ المضادَّة للفطريَّات antifungal medicines لعلاج حالات العدوى بالفطريَّات، والتي من الشائع وجودُها على الجلد والشعر والأظافر.

الفطريَّاتُ fungi كائناتٌ حيَّة صغيرة تتغذَّى من خلال تخريبها للأنسجة الحيَّة أو الميِّتة، حيث تنجذب الفطريَّاتُ الأكثرُ تسبُّباً بالإصابة بالعدوى عندَ البشر بشكلٍ خاص إلى النسيج القاسي المقاوم للماء والمُسمَّى بالكيراتين keratin، وهو موجودٌ في الجلد والشعر والأظافر. وتُعرَفُ هذه الفطور بالفطريَّات الجلديَّة dermatophytes.

يمكن استعمالُ الأدوية المضادَّة للفطريات لعلاج حالات العدوى الفطريَّة الشائعة، مثل:

  • السعفة ringworm: وهي طفحٌ أحمرٌ يشبه الخاتم أو الحلقة، يظهرُ على جلد الجسم أو فروة الرأس.
  • قدم الرياضي athlete's foot: تُصيبُ جلد القدم، بحيث يصبح الجلدُ محمرَّاً ومُتقشِّراً وحاكَّاً.
  • عدوى الظفر الفطريَّة: تزداد سماكةُ أظافر اليدين أو القدمين مع حدوث تغيُّرٍ في لونها، ويَسهُلُ تفتُّتها أحياناً، مع إمكانيَّة انكسار أجزاءٍ منها.
  • السُّلاق المهبلي (داء المبيضَّات المهبلي) vaginal thrush: يتسبَّب بحدوث تهيُّج وتورُّم في المهبل والفرج.
  • بعض أنواع قشرة الرأس الشديدة: ينجم عنها ظهورُ قشور جلديَّة على الرأس.




حالات العدوى الفطريَّة العدوانيَّة

تُعَدُّ العدوى الفطريَّة العدوانيَّة invasive fungal infections أقلَّ شيوعاً، ولكنها أشدُّ خطورةً، حيث تُصيبُ هذه العدوى أنسجة الجسم العميقة أو أحد أعضاء الجسم الدَّاخليَّة. ويمكن أن تُصيبَ الأعضاء التالية:

  • الرئتين، مثل داء الرشاشيَّات aspergillosis، حيثُ تُصابُ بطانة الرئتين بالعدوى بفطور الرشاشيَّة aspergillus.
  • الدماغ، مثل التهاب السحايا الفطري، حيثُ تُصيبُ العدوى الفطريَّة الأغشية الواقية المُحيطة بالدماغ وبالنخاع الشوكي.

يكون الأشخاصُ، الذين يُعانون من ضَعفٍ في الجهاز المناعي، أكثرَ عُرضةً للإصابة بالعدوى الفطريَّة العدوانيَّة. ويُصَنَّف الأشخاصُ المُعرَّضون للخطر كما يلي:

  • الأشخاص المُصابون بفيروس العوز المناعي البشري المكتسب (الإيدز).
  • الأشخاص الذين استعملوا جرعة مرتفعةً من الدواء الكيميائي خلال علاجهم الكيميائي للسرطان.
  • الأشخاص الذين يستعملون أدوية مثبِّطة للمناعة، كالكورتيكوستيرويدات، وخصوصاً الأشخاص الذين أُجريَت لهم عملية زراعة أعضاء ويستعملون الأدوية الكابتة للمناعة immunosuppressants، ممَّا يجعلهم أكثرَ عُرضةً للإصابة بالعدوى الفطريَّة.




آليَّة عمل الأدوية المضادَّة للفطريَّات

تعملُ الأدويةُ المضادَّة للفطريَّات بإحدى طريقتين:

  • قتل الخلايا الفطريَّة، من خلال التأثير في إحدى المواد الداخلة في تركيب جدار الخليَّة، ممَّا يؤدِّي إلى تسرُّب محتويات الخلايا الفطريَّة، ومن ثَمَّ موتها.
  • منع الخلايا الفطريَّة من النموِّ والتكاثر.




أسماء الأدوية المضادَّة للفطريَّات

يوجد الكثيرُ من الأنواع المختلفة للأدوية المضادَّة للفطريَّات، والتي تتضمَّن:

  • كلوتريمازول clotrimazole.
  • نترات الإيكونازول econazole nitrate .
  • ميكونازول miconazole.
  • تيربينافين terbinafine.
  • فلوكونازول fluconazole.
  • كيتوكونازول ketoconazole.
  • أمفوتريسين amphotericin.




أنواع الأدوية المضادَّة للفطريَّات

تتوفَّر الأدويةُ المضادَّة للفطريَّات بالأشكال الصيدلانيَّة التالية:

  • مضادَّات الفطريَّات الموضعيَّة topical antifungals: تتوفَّر على شكل كريم (رُهَيم) cream أو هلام أو مرهم أو بخَّاخ، وتُطَبَّقُ مباشرةً على الجلد.
  • مضادَّات الفطريَّات الفمويَّة: كالمحافظ أو الأقراص أو الأدوية السائلة التي تُبتَلع.
  • مضادَّات الفطريَّات الوريديَّة: حيث تُحقنُ في أحد أوردة الذراع، ويجري ذلك في المستشفى من خلال التسريب الوريدي عادةً.

كما تتوفَّر تحاميلُ مهبليَّةٌ مضادَّة للفطريَّات أيضاً، حيث تُدخَلُ هذه التحاميل الصغيرة في المهبل لعلاج حالاتٍ مثل السُلاق (داء المبيضَّات) المهبلي vaginal thrush.




الحصولُ على الجرعة الصحيحة من الأدوية المضادَّة للفطريَّات

ينبغي أن يقومَ الطبيبُ أو الصيدلاني بإرشاد المريض إلى طريقة استعمال الدواء المضاد للفطريَّات. كما تحتوي نشرةُ معلومات المريض التي ترافق علبة الدواء على إرشادات استعمال الدواء.

يجب الاتِّصالُ بالطبيب أو بالصيدلاني للحصول على إرشاداته عندَ استعمال جرعةٍ إضافيَّة من الدواء المُضاد للفطريَّات؛ فإذا كانت النصيحةُ هي التَّوجُّه إلى المستشفى، فينبغي اصطحاب علبة الدواء ليراها الطبيبُ المُسعِف لتقديم العلاج المناسب.




الأدوية المضادَّة للفطريَّات التي يمكن للأطفال استعمالها

يستطيع الأطفالُ والرُّضَّع استعمالَ بعض الأدوية المُضادَّة للفطريَّات، حيث يمكن مثلاً استعمال ميكونازول جل فموي miconazole oral gel لعلاج السُلاق الفموي oral thrush عند الرُّضَّع.

ويمكن الاطلاعُ على نشرة معلومات المريض المرافقة لعلبة الدواء أو الاستفسار من الصيدلاني لمعرفة مدى إمكانيَّة استعمالها عند الأطفال. وتُستَعملُ جرعات مختلفة من الدواء عادةً لعلاج الأطفال باختلاف أعمارهم.




استعمال الأدوية المضادَّة للفطريَّات

ينبغي، قبلَ استعمال الأدوية المضادَّة للفطريَّات، أخذُ الأمور التالية بعين الاعتبار:

  • الإصابة بحالاتٍ تحسُّسيَّة أو صحيَّةٍ قد تُؤثِّرُ في علاج العدوى الفطريَّة.
  • الآثار الجانبيَّة المُحتملة للأدوية المضادَّة للفطريَّات.
  • احتمال حدوث تفاعلات بين الأدوية المضادَّة للفطريَّات والأدوية الأخرى التي قد يقوم الشخصُ باستعمالها (تُعرَف بالتداخلات الدوائيَّة drug interactions).

يمكن للشخص أن يُناقشَ أمورَ الحساسية والآثار الجانبيَّة والمشاكل الصحيَّة التي يُعاني منها مع الصيدلاني الذي صرفَ الدواء، أو مع الطبيبَ الذي وصفه إن أمكن ذلك.




أمورٌ ينبغي مراعاتُها عند استعمال الأدوية المضادَّة للفطريَّات

ينبغي، قبلَ استعمال الأدوية المضادَّة للفطريات، مناقشة الطبيب في عدَّة أشياء:

الحساسيَّة

يُنصَحُ عادةً بعدم استعمال دواءٍ مضاد للفطريَّات عندَ حدوث تحسُّس سابق للمادَّة الدوائيَّة أو لأحد مكوِّناته.

لكنَّ الأطبَّاءَ قد يشعرون في بعض الحالات، مثل علاج العدوى الفطريَّة العدوانيَّة في المستشفى، بأنَّ فائدةَ استعمال الدواء تفوقُ مخاطر ردَّات الفعل التحسُّسيَّة التي قد تحدث. وقد ينصحون باستعمال الدواء مع إخضاع المريض للمراقبة المُركَّزة.

حالات صحيَّة أخرى

ينبغي أن يَكونَ الشخصُ، الذي يُعاني من مشاكلَ قلبيَّة أو كبديَّة أو كلويَّة، منتبهاً عندَ استعماله لبعض مضادَّات الفطريَّات الفمويَّة.

لذلك، ينبغي مناقشةُ الحالة مع الطبيب أو الصيدلاني لمعرفة أيِّ الأدوية المضادَّة للفطريَّات التي يمكنه استعمالُها بأمان.

مضادَّات الفطريَّات الموضعيَّة

يجب، عندَ تطبيق الأدوية المضادَّة للفطريَّات الموضعيَّة، كالكريمات مثلاً، مراعاة عدم ملامستها للأعضاء التالية:

  • العينان.
  • البطائن الرطبة (الأغشية المخاطيَّة mucous membranes)، مثل باطن الأنف أو الفم (ما لم يكن الدواءُ على شكل هلام، فيمكن استعماله عندَها داخل الفم).

موانع الحمل

أُنتِجَت بعضُ الأدوية المُضادَّة للفطريَّات بحيث يمكن تطبيقُها على قضيب الرجل أو داخل أو محيط المهبل، حيث تُستَعملُ الكريمات أو التحاميل المهبليَّة المضادَّة للفطريَّات في بعض الأحيان لعلاج السُّلاق.

غيرَ أنَّه يمكن لهذه الأنواع من الأدوية المضادَّة للفطريَّات إلحاق الضرر بالواقيات الذكريَّة المطَّاطيَّة والحجابات العازلة الأنثويَّة، ممَّا يجعلها أقلّ فعاليَّة. لذلك، ينبغي استعمالُ طريقة منع حملٍ مختلفة طوالَ فترة استعمال هذه الأنواع من الأدوية، أو تجنُّب الجِماع.

كما يمكن لبعض أنواع المضادات الفطرية أن تتفاعلَ مع الإستروجينات oestrogens والبروجيسترونات progestogens أيضاً، والتي توجد في تركيب بعض أنواع موانع الحمل الهرمونيَّة، مثل حبوب منع الحمل المشتركة.

قد تُعاني المرأةُ من نَزفٍ اختِراقِيٍّ خفيف (في منتصف الدورة الطمثية) breakthrough bleeding خلال فترة استعمالها المضاد الفطري، ولكنَّ الفعاليَّةَ الواقية من الحمل ينبغي ألاَّ تتأثَّر.

يقتصرُ حدوثُ التداخل الدوائي مع الإستروجينات على مضادَّات الفطريَّات الفمويَّة.

الحمل

ينبغي عدمُ استعمال الكثير من الأدوية المضادَّة للفطريَّات خلال فترة الحمل. ويمكن التَّعرُّفُ إلى إمكانيَّة استعمالها من خلال قراءة نشرة معلومات المريض المرافقة لعلبة الدواء.

لكنَّه، عندَ الإصابة بالسُلاق المهبلي vaginal thrush خلال فترة الحمل، فقد يقوم الطبيبُ بوصف تحاميل مهبليَّة مضادَّة للفطريَّات يمكن استعمالُها داخل المهبل، أو بوصف كريمٍ مضادٍّ للفطريَّات.

الإرضاع الطبيعي

يمكن أن تصلَ كميَّاتٌ قليلةٌ من بعض الأدوية المضادَّة للفطريَّات إلى حليب الأم، وبذلك فقد تصلُ من خلاله إلى الرضيع عندَ قيامها بالإرضاع الطبيعي.

لذلك، ينبغي التحقُّقُ من نشرة معلومات المريض التي تأتي مع الدواء المضاد للفطريَّات، حيث يجب عدمُ استعمال الكثير من هذه الأدوية خلال فترة الإرضاع الطبيعي.




الآثار الجانبيَّة الناجمة عن استعمال الأدوية المضادَّة للفطريَّات وتداخلاتها مع الأدوية الأخرى

قد يؤدِّي استعمالُ الأدوية المضادَّة للفطريَّات إلى ظهور آثارٍ جانبيَّة، وهي تختلف باختلاف نوع الدواء الذي يستعمله المريض.

الآثار الجانبيَّة لمضادَّات الفطريَّات الموضعيَّة

قد ينجم عن استعمال مضادَّات الفطريَّات الموضعيَّة، كالكريمات مثلاً، الآثارُ الجانبيَّةُ التالية:

  • حِكَّة.
  • شعور خفيف بالحرق.
  • احمرار.

يجب إيقافُ استعمال الدواء إذا كان أحد الآثار السابقة شديداً، ومراجعة الطبيب أو الصيدلاني للحصول على البديل المناسب.

الآثار الجانبيَّة لمضادَّات الفطريَّات الفمويَّة

تنطوي الآثارُ الجانبيَّة لمضادَّات الفطريَّات الفمويَّة، كالمَحافظ مثلاً، على ما يلي:

  • الشعور بالغثيان.
  • ألم في البطن.
  • إسهال.
  • انتفاخ بطن.
  • صداع.
  • طفح جلدي.
  • عُسر هضم.

تكون شدَّةُ هذه الآثار الجانبيَّة طفيفةً عادةً، ويقتصرُ تأثيرُها على فترةٍ زمنيَّةٍ قصيرةٍ .

وقد تتسبَّبُ مضادَّاتُ الفطريَّات بحدوث ردَّات فعل شديدة أيضاً، مثل:

  • ردَّات فعل تحسُّسيَّة: حدوث تورُّم في الوجه أو الرقبة أو اللسان، أو الشعور بصعوبة في التنفُّس.
  • ردَّات فعل جلديَّة شديدة: مثل تَقشُّر أو تنفُّط الجلد.

يجب إيقافُ استعمال الدواء عند ظهور أيٍّ من ردَّات الفعل السابقة، ثمَّ الاتصال بالطبيب مباشرةً.

أمَّا عندَ الشعور بصعوبةٍ في التنفُّس، فينبغي التَّوجُّهُ إلى أقرب قسمٍ للحوادث والطوارئ لتلقِّي العلاج الإسعافي المناسب.

الضرر الكبدي النَّاجم عن استعمال مضادَّات الفطريَّات

يُعَدُّ الضررُ الكبدي الناجم عن استعمال مضادَّات الفطريَّات الفمويَّة من الآثار الجانبيَّة النَّادرة وشديدة الخطورة.

لذلك، يجب إيقافُ استعمال الدواء والاتِّصال بالطبيب عندَ ظهور الأعراض التالية:

  • نقص الشهيَّة.
  • القيء.
  • الشعور بالتَّوعُّك لفترة زمنيَّة طويلة.
  • اليرقان: اصفرار الجلد وبياض العينين.
  • تحوُّل لون البول إلى الداكن أو البراز إلى الشاحب بشكلٍ غير طبيعي.
  • الشعور بتعب أو ضَعف غير طبيعي.

الآثار الجانبيَّة لمضادَّات الفطريَّات الوريديَّة

يُعَدُّ أمفوتيريسين بي Amphotericin B أكثر أنواع مضادَّات الفطريَّات الوريديَّة المُستَعملة شيوعاً. وهو يُعطى في المستشفى عن طريق التسريب الوريدي.

تشتمل الآثارُ الجانبيَّة لاستعمال أمفوتريسين على ما يلي:

  • نقص الشهيَّة.
  • الشعور بالتوعُّك.
  • القيء.
  • الإسهال.
  • ألم شرسوفي (ألم في الجزء الأعلى من البطن).
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم (الحمَّى).
  • القشعريرة أو النوافض.
  • الصداع.
  • ألم عضلي ومفصلي.
  • فقر الدم (نقص عدد خلايا الدم الحمراء).
  • طفح جلدي.

ويمكن للأمفوتريسين أن يؤثِّرَ أيضاً في:

  • الكلى، مؤدِّياً إلى حدوث انخفاض غير طبيعي في مستويات بعض المعادن في الدم، كالبوتاسيوم أو المغنيزيوم.

وقد يؤدِّي استعمالُ الأمفوتريسين في حالاتٍ نادرة إلى حدوث مشاكل في:

  • القلب، حيث يتسبَّبُ بحدوث اضطراب في نظم القلب أو تغيُّراتٍ في ضغط الدم.
  • الكبد، حيث يُؤثِّرُ في طريقة عمله من خلال التسبُّب في تراكم البيليروبين في الدم مثلاً، والبيليروبين مادَّة صفراء تنجم عن تحطُّم خلايا الدم الحمراء.

وما دام أنَّ الأمفوتريسين يُسرَّب في المستشفى تحت إشرافٍ طبي، فإنَّ التأثيرات الضارة تُكتَشفُ وتُعالَج بشكلٍ سريعٍ عادةً. 


تداخلات الأدوية المضادَّة للفطريَّات مع الأدوية الأخرى

قد يؤدِّي تزامنُ استعمال دواءين أو أكثر إلى إحداث تغيُّرٍ في تأثيرات أحدها نتيجة وجود الدواء الآخر. ويُعرَفُ هذا بالتداخل الدوائيّ. ولذلك، قد يحدث تداخلٌ بين بعض الأدوية المضادَّة للفطريَّات مع أدويةٍ أخرى.

ينبغي أن يقومَ الشخصُ بإخبار الطبيب أو الصيدلاني عن الأدوية التي يستعملها، بما فيها الأدويةُ المُستَعمَلة دون وصفةٍ طبِّيَّة، وذلك لتحديد مدى سلامة استعماله للأدوية المضادَّة للفطريَّات.

تشتملُ الأدويةُ التي قد تتفاعل مع مضادَّات الفطريَّات على ما يلي:

  • البنزوديازيبينات benzodiazepines : وهي مجموعة من الأدوية تُستَعمَل للمساعدة على النَّوم وتخفيف القلق.
  • سيكلوسبورين ciclosporin: وهو دواء مُثَبِّط لجهاز المناعة.
  • سيميتيدين cimetidine: وهو دواء يُستَعمل في علاج عُسر الهضم indigestion.
  • هيدرو كلوروثيازيد hydrochlorothiazide: دواء يُستَعمل في علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • الإستروجينات oestrogens والبروجيسترونات progestogens: وهي هرموناتٌ توجد في بعض أدوية منع الحمل.
  • فينيتوين phenytoin: دواءٌ يُستَعمَل في علاج الصَرَع.
  • ريفامبيسين rifampicin: مضادٌّ حيويٌّ يُستَعملُ لعلاج حالات العدوى الجرثوميَّة، مثل السلّ.
  • سيكلوسبورين cyclosporine وتاكروليموس tacrolimus: من الأدوية التي تُعزِّز المناعة.
  • ثيوفيلين theophylline: دواءٌ يُستَعمل لعلاج الربو.
  • مضادَّات الالكتئاب ثلاثيَّة الحلقات tricyclic antidepressants: أدويةٌ تُستَعمل في علاج الاكتئاب.
  • زيدوفودين zidovudine: دواءٌ يُستَعمَل لعلاج العدوى بفيروس العوز المناعي البشريّ المكتَسَب.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 2 نوفمبر 2016