التهاب الأمعاء بخفيَّة الأبواغ

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تتوفَّر عدَّةُ معالجات لالتهاب الأمعاء بخفية الأبواغ، حيث يمكن استعمالُ أدويةٍ مثل نيتازوكسانيد nitazoxanide، عند الأطفال والبالغين. بينما تنطوي الأدويةُ الأخرى التي تُستَعملُ أحياناً على ما يلي:

  • أتوفاكون atovaquone.
  • باروموميسين paromomycin.

يكون تأثيرُ هذه الأدوية مؤقَّتاً غالباً. ومن الشائع عودة الإصابة بهذه العدوى.

ولذلك، يُعدُّ تحسينُ الوظائف المناعيَّة عند الأشخاص الذين يُعانون من ضعفٍ في جهازهم المناعي هو أفضل الطرق العلاجيَّة؛ فعندَ الأشخاص المصابين بمتلازمة العوز المناعي المكتسب AIDS مثلاً، يمكن القيامُ بذلك من خلال معالجةٍ فيروسيَّة شديدة الفعالية، ذلك لأنَّها قد تؤدي إلى حدوث هوادة كاملة لالتهاب الأمعاء بخفية الأبواغ.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التهاب الأمعاء خفية الأبواغ، cryptosporidium enteritis، خفيَّة الأبواغ، cryptosporidium، خزعة معوية، intestinal biopsy، التلوين الصامد للحمض AFB، نيتازوكسانيد، nitazoxanide، أتوفاكون، atovaquone، باروموميسين، paromomycin، إسهال مائي، watery diarrhea.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 2 نوفمبر 2016