الحصبة الألمانيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا تكون الحصبةُ الألمانية خطرةً عادةً إلاَّ عندَ انتقال العدوى إلى مرأةٍ حاملٍ خلال الأسابيع 20 الأولى من فترة الحمل؛ وذلك لأنَّ فيروسَ الحصبة الألمانيَّة قد يؤثِّر في تخلُّق الجنين، مُسبِّباً مجموعةً واسعةً من المشاكل الصحيَّة، والتي تتضمَّن:

  • مشاكل عينيَّة، مثل السادّ (بقع غيمية على عدسة العين).
  • الصمم.
  • تشوُّهات في القلب.
  • تضرُّر الدماغ.

تُعرَفُ العيوبُ الخِلقيَّة الناجمة عن عدوى فيروس الحصبة الألمانيَّة بمتلازمة الحصبة الألمانيَّة الخِلقيَّة congenital rubella syndrome (CRS).

ومن النادر حدوثُ هذه الحالة في البلدان التي تقوم باستعمال لقاح النكاف والحصبة والحصبة الألمانية mumps, measles and rubella (MMR) vaccine.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الحُميراء، الحصبة الألمانيَّة، rubella، متلازمة الحصبة الألمانيَّة الخِلقيَّة، congenital rubella syndrome (CRS)، الفيروس الطَّخائي، togavirus، لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية، MMR vaccine.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 2 نوفمبر 2016