الحصبة الألمانيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تحدث الحصبةُ الألمانية نتيجة العدوى بأحد أنواع الفيروسات، والذي يُسمَّى الفيروس الطَّخائي togavirus. وهو ينتشر بطريقةٍ مشابهة لطريقة انتشار فيروس الأنفلونزا أو الزكام، وذلك من خلال قُطَيرات الرذاذ من أنف أو حلق شخصٍ مصابٍ بالعدوى، حيث تنتشر قطيرات الرذاذ في الهواء عندما يسعل أو يعطس أو يتكلَّم الشخصُ المصاب بالعدوى.

ويمكن أن تنتقلَ العدوى إذا تعرَّض الشخصُ لقطيرات الرذاذ من شخصٍ مصابٍ بالعدوى، وقد يستغرق ظهورُ أعراض العدوى 2-3 أسابيع بعدَ التقاطها.

عندما يُصابُ الشخصُ بالحصبة الألمانية، يمكن أن يُشكِّلَ مصدراً لنشرها للآخرين قبلَ ظهور أعراضها عنده بأسبوع، ولمدَّة قد تصل إلى 4 أيَّام بعدَ ظهور الطفح الجلدي.

ينبغي عدمُ الذهاب إلى المدرسة أو العمل خلال الأيَّام الأربعة التالية لبدء ظهور الطفح الجلدي، وذلك تجنُّباً لنقل العدوى للآخرين. كما ينبغي على المصاب أن يحاولَ تجنُّبَ الاختلاط بالنساء الحوامل خلال هذه الفترة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
الحُميراء، الحصبة الألمانيَّة، rubella، متلازمة الحصبة الألمانيَّة الخِلقيَّة، congenital rubella syndrome (CRS)، الفيروس الطَّخائي، togavirus، لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية، MMR vaccine.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 2 نوفمبر 2016