الكيسة الشعريَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ينبغي على الشخص المصاب بالكيسة الشعريَّة المحافظة على نظافة منطقة الإصابة وجفافها. وقد يكون مفيداً إزالة الشعر المُحيط بالكيسة أيضاً، لأنَّ القيامَ بهذه الخطوات قد يُقلِّلُ من خطر العدوى.

كما أنَّ الاستحمامَ اليومي الذي يُزيل الأشعار المتناثرة من الشق بين الأليتين قد يكون مفيداً أيضاً.

يجب معالجةُ الكيسة الشعرية بأسرعٍ ما ممكن عند إصابتها بالعدوى، وذلك تجنُّباً لتفاقم الحالة.

تتضمَّن المعالجةُ عادةً استعمال المضادَّات الحيويَّة وتصريف القيح من الخراج من خلال عمليةٍ جراحيَّةٍ بسيطة تُسمَّى الشق والتصريف incision and drainage.

إذا استمرَّت إصابةُ الكيسة بالعدوى، فقد تكون هناك ضرورة لاستئصالها جراحيَّاً. ويمكن استعمالُ عدَّة أساليب للقيام بذلك، مثل:

  • القيام بشقِّ الكيسة، مع ترك الجرح مفتوحاً حتى يشفى، وحشوه بالضماد يوميَّاً.
  • إغلاق الجرح باستعمال سديلة جلديَّة مع الغُرز.
  • تجريف الكيسة وملؤها بمادة غرائيَّة خاصّة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
: الكيسة الشعريَّة، كيسة شعريَّة، كيس الشعر، pilonidal sinus.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 2 نوفمبر 2016