الكيسة الشعريَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الكيسةُ الشعريَّة pilonidal sinus هي ثقبٌ صغير أو "نفق tunnel" في الجلد، تحدث في الشقِّ أو الفَلح الفاصل بين الأُليَتين (الردفين) عادةً.

ويمكن أن يحدثَ أكثر من ثقب، وغالباً ما يكون مرتبطاً بأنفاق تحت الجلد.

لا تُسبِّبُ الكيسةُ الشعريَّة أيَّة أعراضٍ ملحوظة عادةً ما لم تُصَب بالعدوى. وقد يؤدِّي هذا إلى تشكُّل خراجات ممتلئة بالقيح pus-filled abscess. وقد تتضمَّن علاماتُ حدوث العدوى شعورَ الشخص بالألم، مع حدوث احمرار وتورُّم في المنطقة المصابة.

يجب مراجعةُ الطبيب عندَ الاشتباه بوجود كيسة شعريَّة؛ فقد يتفاقم الألم والعدوى عندَ عدم معالجة العدوى.

يقوم الطبيبُ بتشخيص الحالة عندَ مشاهدته منطقة الجلد المصابة. وليست هناك ضرورةٌ لإجراء المزيد من الاختبارات عادةً.






الأسباب

ما زال سببُ تشكُّل الكيسة الشعريَّة مجهولاً، رغم الاعتقاد بأنَّها ناجمةٌ عن الشعر الرخو الذي يخترق الجلد.

توجد عواملُ مُعيَّنةٌ قد تزيد من فرص تشكُّل الكيسة الشعريَّة، كأن يكون الشخصُ بديناً، أو أن يكون شعر جسمه غزيراً، أو أن يقتضي منه عملُه الجلوسَ أو قيادة المركبات لفترة زمنيَّة طويلة.




المعالجة

ينبغي على الشخص المصاب بالكيسة الشعريَّة المحافظة على نظافة منطقة الإصابة وجفافها. وقد يكون مفيداً إزالة الشعر المُحيط بالكيسة أيضاً، لأنَّ القيامَ بهذه الخطوات قد يُقلِّلُ من خطر العدوى.

كما أنَّ الاستحمامَ اليومي الذي يُزيل الأشعار المتناثرة من الشق بين الأليتين قد يكون مفيداً أيضاً.

يجب معالجةُ الكيسة الشعرية بأسرعٍ ما ممكن عند إصابتها بالعدوى، وذلك تجنُّباً لتفاقم الحالة.

تتضمَّن المعالجةُ عادةً استعمال المضادَّات الحيويَّة وتصريف القيح من الخراج من خلال عمليةٍ جراحيَّةٍ بسيطة تُسمَّى الشق والتصريف incision and drainage.

إذا استمرَّت إصابةُ الكيسة بالعدوى، فقد تكون هناك ضرورة لاستئصالها جراحيَّاً. ويمكن استعمالُ عدَّة أساليب للقيام بذلك، مثل:

  • القيام بشقِّ الكيسة، مع ترك الجرح مفتوحاً حتى يشفى، وحشوه بالضماد يوميَّاً.
  • إغلاق الجرح باستعمال سديلة جلديَّة مع الغُرز.
  • تجريف الكيسة وملؤها بمادة غرائيَّة خاصّة.




الأشخاص المُعرَّضون للإصابة بالكيسة الشعريَّة

تُعدُّ الكيسةُ الشعريَّة من الحالات النادرة، حيث يُصاب بها حوالي 26 شخصاً من بين مائة ألف الأشخاص سنويَّاً.

تكون نسبةُ إصابة الرجال ضعفي نسبة النساء على الأقلّ. ويكون ُمتوسِّطُ عمر الرجال الذين يُصابون بهذه الحالة هو 21 عاماً و 19 عاماً عند النساء.

وتعدُّ الإصابةُ بها أقلّ شيوعاً بين الأطفال والأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم 45 عاماً.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
NHS Choices, UK

 

أخر تعديل: 2 نوفمبر 2016