المعالجة الإشعاعيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ينبغي التروِّي في البدء باستعمال المعالجة الإشعاعية، وذلك لضمان اختيار أعلى جرعة يمكن استعمالُها في معالجة الورم (للحصول على أفضل فعَّالية للمعالجة)، مع الحرص على تقليل الجرعة التي تصل إلى الأنسجة المحيطة السليمة إلى الحدِّ الأدنى.

تعتمد خطَّةُ المعالجة على العوامل التالية:

  • موضع السرطان في الجسم.
  • نوع السرطان وحجمه.
  • الحالة الصحيَّة العامَّة للشخص.

في أثناء التخطيط للمعالجة، يستعمل الطبيبُ (الاختصاصي بالمعالجة الإشعاعية radiotherapy specialist  أو اختصاصي الأورام oncologist) جميعَ المعلومات التي حصل عليها خلال تشخيص الحالة. كما قد يُجري بعضَ الاختبارات الإضافية لمعرفة المزيد عن حجم ومكان السرطان، وللحصول على معلوماتٍ أكثر عن المنطقة المُعالَجة من الجسم.

وبمجرَّد حصول اختصاصي الأورام على جميع المعلومات المتعلقة بالحالة، يكون عليه القيام بحساب جرعة المعالجة الإشعاعية الكليَّة التي تحتاج إليها الحالة، وعدد الجرعات المفردة المطلوبة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
معالجة شعاعية، المعالجة الإشعاعية، radiotherapy، المعالجة الإشعاعية الخارجية، external beam radiotherapy، معالجة شعاعية كيميائية، chemoradiotherapy، المعالجة الشعاعية الخارجية التقليدية، conventional external beam radiotherapy، الجراحة الإشعاعية التجسيمية، stereotactic radiosurgery (SRS)، سكين غاما، gamma Knife radiosurgery، المعالجة الإشعاعية بالتصويب المُجسَّم،Stereotactic body radiation therapy (SBRT)، غرسات مشعَّة، radioactive implants، brachytherapy، المعالجة الإشعاعية السائلة، liquid radiotherapy.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 2 نوفمبر 2016