تدلِّي أعضاء الحوض

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يُعدُّ تدلِّي أعضاء الحوض من الحالات المهدِّدة للحياة، ولكن بإمكانه التأثير في نوعية الحياة.

يجب مراجعةُ الطبيب عندَ ظهور أيّ أعراض أو حدوث تدلٍّ، أو عندَ ملاحظة وجود كتلة في المهبل أو حوله.

فحص الحوض الداخلي

من الضروري أن يقومَ الطبيبُ بإجراء فحص حوضٍ داخلي، حيث يطلب نزع ملابس النصف السفلي من الجسم والاستلقاء على الظهر فوق سرير الفحص، ثمَّ يتحرى عن وجود أي كتلة في منطقة الحوض.

قد تؤجِّلُ بعضُ النساء مراجعةَ الطبيب إذا شعرنَ بالخجل أو بالقلق من نتيجة فحص الطبيب، إلاَّ أنَّه من الضروري إجراء هذا الفحص، حيث لا يستغرق سوى بضع دقائق، ويشبه في طريقته أسلوبَ أخذ عينةٍ لإجراء اختبار اللطاخة smear test.

اختبارات أخرى

إذا كانت المرأة تعاني من أعراضٍ في المثانة، مثل ضرورة الذهاب السريع إلى المرحاض أو تسرُّب بعض البول عند السعال أو العطاس، فقد يكون من الضروري إجراء اختباراتٍ أخرى في المستشفى.

يمكن - مثلاً - إدخال أنبوبٍ صغيرٍ (قثطار) إلى المثانة للتحرِّي عن وظيفتها، واستكشاف مشاكل التسرُّب. ويُعرفُ هذا الاختبار بديناميكا البول urodynamics.

ويقرِّر الطبيبُ مدى الحاجة إلى إجراء الاختبارات الإضافية قبل معالجة التدلِّي.



 

 

 

كلمات رئيسية:
تدلِّي أعضاء الحوض، pelvic organ prolapse، رحم، uterus، مهبل، vagina، مثانة، bladder، سلس الإجهاد، stress incontinence، ديناميكا البول، urodynamics، قيلة مثانية، cystocele، تدلي الرحم، قيلة مستقيمية، rectocoele، متلازمة فرط حركة المفاصل، joint hypermobility syndrome، متلازمة مارفان، Marfan syndrome، متلازمة إهلرز-دانلوس، Ehlers-Danlos syndrome، تمارين تقوية قاع الحوض، pelvic floor exercises، فرزجة مهبلية، vaginal pessary.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 3 نوفمبر 2016