تدلِّي أعضاء الحوض

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ينجم التدلِّي عن وجود ضَعف في الأنسجة الداعمة لأعضاء الحوض. ورغم أنَّه من النادر أن يحدث التدلي نتيجة تأثير عاملٍ واحدٍ فقط، قد يزداد خطرُ تدلي أعضاء الحوض نتيجة تأثير العوامل التالية:

  • العمر: حيث يزداد احتمالُ حدوث التدلي مع تقدُّم المرأة بالعمر.
  • الولادة: وخصوصاً إذا استمرَّت العمليةُ فترة زمنية طويلة أو أنَّها كانت صعبة، أو تكرُّر حدوث الولادة أو كان حجمُ المولود كبيراً، حيث إنَّ حوالى 50% من النساء اللواتي أنجبنَ أطفالاً يكنَّ مصاباتٍ بدرجةٍ مُعيَّنةٍ من التدلِّي.
  • التغيَّرات الناجمة عن انقطاع الطمث، مثل ضَعف النسيج وانخفاض مستويات هرمون الإستروجين.
  • حدوث زيادة في الوزن أو وجود أورام ليفيَّة كبيرة (أورام غير سرطانية في الرحم أو حوله) أو كيسات حوضية، والتي تُشكِّل ضغطاً زائداً في منطقة الحوض.
  • عملية جراحية سابقة في الحوض، مثل استئصال الرحم أو إصلاح المثانة.
  • رفع الأشياء الثقيلة بشكلٍ متكرِّر والعمل اليدوي.
  • السُّعال أو العطاس طويل الأمد، كالذي يحدث عندَ المدخِّنين، أو الذين يُعانون من حالةٍ رئويَّة أو من حالة تحسَّسيَّة.
  • الكبس أو الضغط الشديد عندَ الذهاب إلى المرحاض، بسبب الإمساك طويل الأمد.

كما توجد حالاتٌ معيَّنة قد تُسبِّبَ ضعفاً في أنسجة الجسم، ممَّا يزيد من احتمال حدوث التدلي، مثل:

  • متلازمة فرط حركة المفاصل joint hypermobility syndrome، حيث تكون المفاصلُ شديدة الرخاوة.
  • متلازمة مارفان Marfan syndrome: حالةٌ وراثية تُصيب الأوعيةَ الدموية والعينين والهيكل العظمي.
  • متلازمة إهلرز-دانلوس Ehlers-Danlos syndrome-

وهي مجموعةٌ من الحالات الوراثية التي تُصيب بروتينات الكولاجين في الجسم.



 

 

 

كلمات رئيسية:
تدلِّي أعضاء الحوض، pelvic organ prolapse، رحم، uterus، مهبل، vagina، مثانة، bladder، سلس الإجهاد، stress incontinence، ديناميكا البول، urodynamics، قيلة مثانية، cystocele، تدلي الرحم، قيلة مستقيمية، rectocoele، متلازمة فرط حركة المفاصل، joint hypermobility syndrome، متلازمة مارفان، Marfan syndrome، متلازمة إهلرز-دانلوس، Ehlers-Danlos syndrome، تمارين تقوية قاع الحوض، pelvic floor exercises، فرزجة مهبلية، vaginal pessary.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 3 نوفمبر 2016