جراحة تصحيح الأذن

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

خلال الأيام القليلة الأولى التالية للجراحة، قد يكون هناك شعورٌ في الأذنين بالألم أو بالإيلام أو بالاخدرار. كما قد يشعر الشخصُ بوخزٍ بسيطٍ لبضعة أسابيع.

ويمكن أن يكونَ من الضروري استعمال ضمادٍ حول الرأس خلال الأيام القليلة الأولى لوقاية الأذنين من الإصابة بالعدوى. ولا يستطيع الشخصُ غسلَ شعره خلال هذه الفترة.

يقترح بعضُ الجرَّاحين استعمالَ رباطٍ حول الرأس خلال الليل لعدَّة أسابيع، وذلك لحماية الأذنين في أثناء النوم.

قد تظهر بعضُ الكدمات البسيطة التي قد تستمرُّ حوالى أسبوعين.

قد تبرز الغرزُ إلى سطح الجلد أو تتسبَّبُ بالشعور بالإيلام في الأذن في بعض الأحيان. ويمكن معالجةُ الألم والانزعاج باستعمال مسكنات الألم التي تُصرَف من دون وصفة طبية، كالباراسيتامول أو إيبوبروفين.

من الضروري تجنُّبُ السباحة وممارسة النشاطات التي تُعرِّض الأذنين إلى خطر الإصابة، كالجودو أو الرجبي rugby، لعدَّة أسابيع.

-      خلال الأيَّام 5-10 الأولى التالية للجراحة: ينبغي إزالةُ الغرز (إلاَّ إذا كانت من النوع القابل للذوبان) وأيّ ضمادٍ يمكن نزعُه.

-      بعدَ أسبوع أو أسبوعين: يستطيع معظمُ الأطفال العودةَ إلى مدارسهم.

-      بعدَ 8 أسابيع: لا مشكلة في ممارسة السباحة.

-      بعدَ 12 أسبوعاً: لا بأس بممارسة الرياضات المنطوية على الاحتكاك مع الآخرين.



 

 

 

كلمات رئيسية:
جراحة تصحيح الأذن، ear correction surgery، رأب الأذن، otoplasty، اختصاصي الجراحة التجميلية، plastic surgeon، ear cartilage، غضروف الأذن.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 3 نوفمبر 2016