التنفس السريع

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

متى تتصل بالطَّبيب

img1
  • عندما لا تستطيع السَّيْطرةَ على تنفُّسك.
  • عندما تجد مَشاكلَ مع التنفُّس السريع والقَلق غالباً.

عندما تَتنفَّس بسُرْعَةٍ كبيرة وعمق (فرط التَّهْوية)، قد يَنْخَفِض مستوى ثانِي أُكْسيد الكربون في دمك كثيراً؛ وهذا ما يمكن أن يُؤَدِّي:

  • تَنمُّل (خَدَر) أو وَخز في يديك وقدميك أو حَوْلَ فمك أو لسانك.
  • قَلَق وتسرُّع في ضَربات القلب وخَفقان.
  • شُعور بأنَّك لا تستطيع الحصولَ على الهواء الكافي.
  • شُعور بالدوخة أو الغشي.
  • تَشنُّج في العضلات، لاسيَّما في اليدين.
  • ألم صَدري.

المعالجةُ المَنْزِليَّة

  • اجلسْ وركِّز على إبطاء تنفُّسك؛ وحاول التنفُّسَ من خلال الشفتين المَزْمومتين أو من خلال أنفك؛ وحاولْ أيضاً أخذَ نفس كلَّ خمس ثوانٍ.
  • جَرِّبْ طريقةَ الاسترخاء.
  • ضَعْ كيساً ورقياً فَوْق أنفك وفمك، وخُذْ 6-12 نَفَساً طبيعياً عاديَّاً؛ وحافِظْ على القيام بذلك لمدَّة 5-15 دقيقة. ولا تَتنفَّس باستمرار في هذا الكيس، كما لا تَسْتَعْمل هذه الطريقةَ مُطْلقاً إذا كانت لديك مَشاكلُ قلبيَّةٌ أو رئوية، أو إذا كنت على ارتفاعٍ يزيد على6000 قدم.

يمكن أن يُساعدَ التنفُّسُ في كيسٍ ورقي لبضع دقائق على إبطاء تَنفُّسك.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 5 مارس 2012