اضطرابُ الأعراض الجسديَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يبدأ اضطرابُ الأعراض الجسديَّة قبلَ عمر 30 سنة، ويحدث عندَ النساء أكثر من الرِّجال. وليس هناك ما يفسِّر إصابةَ بعض الناس به. ولكن، هناك بعضُ العوامل التي قد تُسهِم في حدوث ذلك:

  • الشخصيَّة أو النَّظرة السلبيَّة.
  • فرط الحساسيَّة الجسديَّة والنفسيَّة تجاه الألم والأحاسيس الأخرى.
  • وجود تاريخ عائلي أو تنشئة عائلية محرِّضة.
  • الوراثة.

كما أنَّ الأشخاصَ، الذين لديهم تاريخٌ لاضطهاد جسديّ أو انتهاك جنسيّ، قد يكونون أكثرَ عرضةً للإصابة بهذا الاضطراب؛ لكن ليس كلُّ شخص مصاب باضطراب الأعراض الجسديَّة لديه تاريخٌ من الاضطهاد أو الانتهاك.

يشبه اضطرابُ الأعراض الجسديَّة اضطرابَ قلق المرض illness anxiety disorder؛ حيث يكون المريضُ قَلِقاً للغاية من الإصابة بمرض خطير أو عِلَّة ما؛ فهو يتوقَّع تماماً أنَّه في وقتٍ ما سوف يصبح عليلاً جداً. ولكن بخلاف اضطراب الأعراض الجسديَّة، لا يكون هناك أعراضٌ حقيقيَّة، أو يكون هناك أعراضٌ قليلة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
اضطرابُ الأعراض الجسديَّة، somatic symptom disorder (SSD)، اضطراب التَّجسيد، somatisation disorder، جسدنة، اضطراب الألم، pain disorder، توهُّم المرض، داء المُراق، hypochondriasis، الاضطراب الجسديّ الشكل غير المُحدَّد، undifferentiated somatoform disorder، المتلازمات الجسديَّة الوظيفيَّة، functional somatic syndromes، متلازمات التجسيد، شكاوى جسديَّة غير مفسَّرة، unexplained somatic complaints، اضطراب قلق المرض، illness anxiety disorder، المعالجةُ السلوكيَّة المعرفيَّة، cognitive behavioral therapy، المعالجة بالكلام talk therapy

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 8 ديسمبر 2016