التهاب الغدَّة الدرقيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

مثل الإصابة بالتِهاب الدَّرَقِيَّةِ المَنسوب لهَاشيموتو، يعدُّ التهابُ الغدَّة الدَّرقيَّة بعد الولادة Post-partum thyroiditis حالةً مرتبطة بالمناعة الذاتيَّة، ولكنَّها تُصيب النساءَ اللواتي أنجبنَ حديثاً فقط؛ حيث يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الغدَّة الدَّرقيَّة خلال الأشهر الستَّة التالية من الولادة تقريباً، مُسبِّباً ارتفاعاً مؤقَّتاً في مستويات هرمون الغدَّة الدَّرقيَّة (التسمُّم الدَّرقي) وظهور أعراض فرط نشاط الغدَّة الدَّرقيَّة.

ثمَّ تصبح الغدَّةُ الدَّرقيَّة بعد بضعة أسابيع مُستنفَدَة (ناضِبة) من هرمونها، ممَّا يؤدِّي إلى حدوث انخفاضٍ في مستويات هرمون الغدَّة الدَّرقيَّة وظهور أعراض قصور الغدَّة الدَّرقيَّة؛ إلاَّ أنَّه ليس بالضرورة أن تَمُرَّ كلُّ امرأةٍ مصابةٍ بالتهاب الدرقيَّة التالي للولادة بكلِّ هذه المراحل.

قد تكون هناك ضرورةٌ إلى إعطاء هرمونات الغدَّة الدَّرقيَّة التعويضيَّة حتى تتحسُّن الحالة عندما تكون مستوياتُ هذا الهرمونات منخفضةً، ومُسبِّبةً لظهور أعراضٍ شديدة.

تعود الغدَّة الدرقيَّة إلى عملها بشكلٍ طبيعي خلال 12 شهراً من الولادة، وذلك عند معظم النساء اللواتي تُعانينَ من هذه الحالة، رغمَ أنَّ انخفاضَ مستويات هرمون الغدَّة الدَّرقيَّة قد يكون دائماً في بعض الأحيان.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التهاب الدرقية، غدة، غدة درقية، هرمون، هاشيموتو، كورفان، ليفوثيروكسين، تسمُّم درقي، صامت، مُحدث بالأدوية، إشعاع، عدوائي

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 13 ديسمبر 2016