لمفومة لاهودجكين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

العَرضُ الأكثر شيوعاً للإصابة بلمفومة لاهودجكين هو حدوث تورُّمٍ غيرَ مؤلمٍ في العُقد اللمفيَّة، ويكون عادةً في الرقبة أو تحت الإبط أو في المنطقة الأربيَّة (أعلى الفخذ).

ينجم التَّورُّمُ عن تجمُّعِ عددٍ كبير من الخلايا اللمفيَّة المُصابة في العقدة اللمفية. والعقدُ اللمفية هي كتلٌ نسيجيةٌ بحجم حبَّة البازلاَّء، تنتشر في جميع أنحاء الجسم. وتحتوي هذه العقدُ على خلايا دم بيضاء تُساعد في مكافحة العدوى.

لكنَّه من النَّادر أن يُشيرَ تورُّمُ العُقَد اللمفيَّة وحدَه إلى الإصابة بلمفومة لاهودجكين؛ فكثيراً ما تتورَّم هذه العقدُ كردَّة فعلٍ على العدوى.

أعراضٌ أُخرى

تظهر عندَ، بعض الأشخاص المُصابين بلمفومة لاهودجكين، أعراضٌ أخرى عامة أكثر، تشتمل على ما يلي:

  • · التعرُّق الليلي.
  • · نقص غير مُفسَّر للوزن.
  • · ارتفاع درجة حرارة الجسم (حمَّى).
  • · إرهاق مستمر أو تعب.
  • · صعوبة الشفاء من حالات العدوى أو تكرُّر الإصابة بها.
  • · السُّعال المستمر أو الشعور بعُسر التنفُّس.
  • · حكَّة جلديَّة مستمرَّة في جميع أنحاء الجسم.

قد تظهرُ أعراضٌ أخرى حسب مكان العقد اللمفية المُتضخِّمة؛ فقد يُعاني الشخصُ مثلاً من ألمٍ بطنيٍّ أو عُسر هضم إذا تضخَّمت العقدُ اللمفية في البطن. 

متى ينبغي طلب المشورة الطبيَّة

يجب مراجعةُ الطبيب عند ظهور أيٍّ من الأعراض المذكورة سابقاً، وخصوصاً عندَ وجود تورُّمٍ مستمرٍّ في العقد اللمفية، مع عدم وجود علاماتٍ أخرى للعدوى.

وعلى الرغم من ضَعف احتمال أن تكونَ تلك الأعراضُ ناجمةً عن الإصابة بلمفومة لاهودجكين، إلاَّ أنَّه من الأفضل تحرّي الموضوع بشكلٍ دقيق.

الأشخاص المُعرَّضون للإصابة بلمفومة لاهودجكين

تُشكِّل الإصابةُ بلمفومة لاهدوجكين ما نسبته 80 في المائة من إجمالي الأورام اللمفية (اللِّمفومات). وتُشير إحصائياتُ في المملكة المتحدة - على سبيل المثال - إلى أنَّ أكثر من 12 ألف حالة لمفومة لا هودجكن تُشخص سنوياً.

قد تحدث لمفومةُ لاهودجكين في أيِّ عمر، ولكن احتمالَ الإصابة بهذه الحالة يزداد مع التَّقدُّم بالعمر، وقد جرى تشخيصُ معظم الحالات عند أشخاصٍ تجاوزت أعمارهم 65 عاماً. كما أنَّ نسبةَ إصابة الرجال أكثر قليلاً من نسبة إصابة النساء.

ما دام أنَّ سببَ الطفرة الأوَّليَّة المؤدِّية للإصابة بلمفومة لاهودجكين غيرُ معروف، لذلك يمكن لعددٍ من العواملِ أن تزيدَ من خطرِ حدوث هذه الحالة، مثل:

  • · الإصابة بحالةٍ تُضعِفُ جهاز المناعة، مثل فيروس العوز المناعي البشريّ المكتسب.
  • · استعمال علاجٍ دوائيٍّ يُضعِفُ جهازَ المناعة، مثل الأدوية الكابتة للمناعة بعدَ زرع الأعضاء.
  • · الإصابة بمرض مناعي ذاتي، مثل الذئبة Lupus أو متلازمة شوغرين (جفاف الملتحمة والصُّلبة) Sjogren's syndrome.
  • · إصابة سابقة بفيروس إبشتاين-بار (فيروس معروف يُسبِّبُ الإصابةَ بالحُمَّى الغُدِّية).
  • · الإصابة بعدوى سابقة بالفَيروس المُنَمِّي للِّمفاوِيَّاتِ التَّائِيَّةِ البَشَرِيَّة Human T-cell lymphotropic virus (HTLV).
  • · الإصابة بعدوى جرثومة المَلويَّة البوَّابيَّة Helicobacter pylori (وهي عدوى جرثوميَّة شائعة تُصيبُ بطانة المعدة والأمعاء الدقيقة عادةً).
  • · الخضوع لعلاج كيميائي أو إشعاعي في سياق معالجة إصابة سابقة بالسرطان.
  • · الإصابة بالداء البطنيٍّ Celica disease (ردَّة فعلٍ سلبيَّةٍ تجاه الغلوتين الذي يُحدِثُ التهاباً في الأمعاء الدَّقيقة).

تُعَدُّ لمفومةُ لاهودجكين من الحالات غير المُعدية، ولا يُعتَقَدُ أنَّها تنتقل وراثيَّاً، وذلك رغم وجود زيادة طفيفة في خطر الإصابة إذا ما حدثت إصابةٌ سابقة لأحد أقارب الدرجة الأولى (الأبوان أو الأخوة أو الأطفال) بهذا المرض.



 

 

 

كلمات رئيسية:
لمفومة لاهودجكين Non-Hodgkin lymphoma، الجهاز اللمفي Lymphatic system، الخلايا اللمفيَّة Lymphocytes، العقد اللمفيَّة Lymph nodes، فيروس إبشتاين-بار Epstein-Barr، الحمَّى الغُدِّيَّة Glandular fever، لمفاويَّات بائيَّة B Lymphocytes، الذئبة Lupus، الفَيروس المُنَمِّي للِّمفاوِيَّاتِ التَّائِيَّةِ البَشَرِيَّة Human T-cell lymphotropic virus (HTLV)، لمفومة الخلايا البائيَّة الكبيرة المُنتشرة Diffuse large B-cell lymphoma، لمفومة جُريبيَّة (عُقيديَّة) Follicular lymphoma، لمفومة الخلايا البائيَّة للمنطقة الهامشيَّة خارج العُقَد Extranodal marginal zone B-cell (MALT)، لمفومة الخلايا الردائيَّة Mantle cell lymphoma، لمفومة بيركت Burkitt lymphoma، لمفومة الخلايا البائيَّة الكبيرة المَنصِفيَّة Mediastinal large B-cell lymphoma، لمفومة الخلايا البائيَّة للمنطقة الهامشيَّة العُقديَّة Nodal marginal zone B-cell lymphoma، لمفومة اللمفاويَّات الصغيرة Small lymphocytic lymphoma، لمفومة البلازماويَّات Lymphoplasmacytic lymphoma، لمفومة الخلايا التَّائيَّة المُحيطيَّة Peripheral T-cell lymphoma، اللمفومات الجلديَّة Skin (cutaneous) lymphomas، لمفومة الخلايا الكبيرة الكَشميَّة Anaplastic large-cell lymphoma، لمفومة الخلايا الأروميَّة Lymphoblastic lymphoma، ريتوكسيماب Rituximab.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 15 ديسمبر 2016