لمفومة لاهودجكين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

تشيرُ التقاريرُ إلى أنَّ بعض الأشخاص الذين عُولجوا من لمفومة لاهودجكين قد عانوا من مشاكل صحيَّة طويلة الأمد، حتى بعد انتهاء علاجهم.

وفيما يلي عرضٌ لبعض المُضاعفات الرئيسيَّة للمفومة لاهودجكين:

  • · ضَعف الجهاز المناعي

يُعَدُّ حدوث ضَعفٍ في الجهاز المناعي من المُضاعفات الشائعة للإصابة بلمفومة لاهودجكين، وقد يتفاقمُ هذا الضَّعف خلال فترة العلاج، إلاَّ أنَّ هذا الضَّعف في جهاز المناعة سوف يشفى عادةً خلال أشهرٍ وسنواتٍ من انتهاء العلاج.

يُصبح الشخصُ أكثرَ عُرضةً للإصابة بحالات العدوى عندما يكون جهازه المناعيُّ ضعيفاً، كما يزداد لديه احتمال حدوث مُضاعفاتٍ خطيرةٍ جرّاء حالات العدوى هذه. وقد يُنصَحُ المريض في بعض الحالات باستعمال جرعاتٍ مُنتظمة من المُضادَّات الحيويَّة للوقاية من الإصابة بالعدوى.

تشملُ أعراضُ الإصابة بالعدوى على ما يلي:

  • · ارتفاع درجة حرارة الجسم (الحمَّى).
  • · الصُّداع.
  • · الشعور بألم في العضلات.
  • · الإسهال.
  • · التَّعب.
  • · طفحٌ جلديٌّ شديدٌ ومؤلم.

كما ينبغي أن يحرصَ المريضُ على حصوله على جميع اللُّقاحات المطلوبة. ولكن من الضروري استشارة الطبيب أولاً، وذلك لأنَّ استعمال لقاحاتٍ "حيَّةٍ" قد يكون غيرَ آمنٍ حتى بعد مرور عدَّة أشهرٍ من انتهاء العلاج.

نذكر من هذه اللقاحات الحيَّة لقاح الهربس النِّطاقي Shingles vaccine ولقاح BCG (ضد السل) ولقاح MMR (الحصبة والنُّكاف والحصبة الألمانيَّة "الحُميراء").

العُقم

قد يتسبَّبَ العلاج الكيميائي والإشعاعي للمفومة لاهودجكين بالإصابة بالعقم. وعلى الرغم من أنَّ هذه الإصابة غالباً ما تكون مؤقَّتةً، إلاَّ أنها قد تكون دائمة في بعض الأحيان.

يقوم فريقُ الرعاية الطبيَّة بتقييم خطر حدوث العقم وفقاً لحالة المريض الخاصة، ومن ثم إطلاعه على الخيارات المطروحة.

كما قد يُنصَح الرجالُ في بعض الحالات بتخزين عيِّناتٍ من نطافهم، وقد تُنصَح النساء بتخزين بيوضهنَّ قبل البَدء بالعلاج بحيث يمكن استعمالها عندَ محاولة الإنجاب فيما بعد.

السرطانات الثانوية

قد يزيد علاجُ لمفومة لاهودجكين من خطر الإصابة بأنواعٍ أخرى من السرطان في المستقبل. وهذا ما يُعرَفُ باسم "السرطان الثانوي Second cancer".

يزداد خطرُ الإصابة بالسرطان الثانوي بشكل كبير بعد الخضوع للعلاج الكيمائي والشعاعي، لأنَّ العلاجَ الكيميائيَّ والإشعاعيَّ يلحقان الضررَ بالخلايا السليمة والسرطانيَّة في نفس الوقت. وقد يُسبِّبُ هذا الضررُ تحوُّلَ الخلايا التي تأثرت بالعلاج إلى خلايا سرطانيَّة بعد مرور عدَّة سنواتٍ.

مشاكل صحيَّة أخرى

قد يزيد علاجُ لمفومة لاهودجكين من مخاطرِ الإصابة بحالاتٍ صحيَّةٍ، مثل الأمراض القلبيَّة والرئويَّة والكلويَّة والدَّرقيَّة وداء السُّكَّري والسَّاد العيني (المياه البيضاء) في عمرٍ أصغرُ من المُعتاد. كما أنَّ معرفةَ الشخص بتشخيص إصابته بالسَّرطان قد يزيدُ من مخاطر مُعاناته من الاكتئاب أيضاً.

ينبغي إبلاغُ الطبيبِ عن الأعراض غير المُتوقَّعة، مثل ازدياد ضيقُ النَّفَس، وذلك للحصول على المزيدِ من النَّصائح.



 

 

 

كلمات رئيسية:
لمفومة لاهودجكين Non-Hodgkin lymphoma، الجهاز اللمفي Lymphatic system، الخلايا اللمفيَّة Lymphocytes، العقد اللمفيَّة Lymph nodes، فيروس إبشتاين-بار Epstein-Barr، الحمَّى الغُدِّيَّة Glandular fever، لمفاويَّات بائيَّة B Lymphocytes، الذئبة Lupus، الفَيروس المُنَمِّي للِّمفاوِيَّاتِ التَّائِيَّةِ البَشَرِيَّة Human T-cell lymphotropic virus (HTLV)، لمفومة الخلايا البائيَّة الكبيرة المُنتشرة Diffuse large B-cell lymphoma، لمفومة جُريبيَّة (عُقيديَّة) Follicular lymphoma، لمفومة الخلايا البائيَّة للمنطقة الهامشيَّة خارج العُقَد Extranodal marginal zone B-cell (MALT)، لمفومة الخلايا الردائيَّة Mantle cell lymphoma، لمفومة بيركت Burkitt lymphoma، لمفومة الخلايا البائيَّة الكبيرة المَنصِفيَّة Mediastinal large B-cell lymphoma، لمفومة الخلايا البائيَّة للمنطقة الهامشيَّة العُقديَّة Nodal marginal zone B-cell lymphoma، لمفومة اللمفاويَّات الصغيرة Small lymphocytic lymphoma، لمفومة البلازماويَّات Lymphoplasmacytic lymphoma، لمفومة الخلايا التَّائيَّة المُحيطيَّة Peripheral T-cell lymphoma، اللمفومات الجلديَّة Skin (cutaneous) lymphomas، لمفومة الخلايا الكبيرة الكَشميَّة Anaplastic large-cell lymphoma، لمفومة الخلايا الأروميَّة Lymphoblastic lymphoma، ريتوكسيماب Rituximab.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
www.nhs.uk

 

أخر تعديل: 15 ديسمبر 2016